تصفح الوسم

نعى الريحانى

حتى فى وفاته دمه خفيف.. كيف صنع الريحانى مسرح ابن بلد ثم سخر من موته؟

وجهه المنحوت يشبه شوارع مصر وحواريها، ترى فى ملامحه المرسومة وجه أبيك وجدك وجارك الطيب، وحين يبكى ترى دموع رجالها عندما يفيض الكيل، وعندما يضحك ترى خفة ظل شعبها الذى يسخر من همومه حتى ينساها أو…

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل