تصفح الوسم

بورصة اسطنبول

تركيا وإردوغان.. ماذا تبقّى من العدالة والتنمية؟

هذه الديون والضرائب ومداخيل الخصخصة والرأسمال الأجنبي الذي يسيطر الآن على 60 في المئة تقريباً من القطاع المصرفي وتعاملات بورصة إسطنبول، كافية لتحقيق "التنمية" التي افتخر بها الرئيس إردوغان، وأقنع بها "المعجبين به"، وهم لا يعرفون التكاليف…

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل