تصفح الوسم

انقلابات

فرنسا وبيادقها الأفارقة

كان لافتا للنظر، ولا غرو في ذلك، أن يكون الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الرئيس الأوروبي الوحيد الذي حضر جنازة الرئيس التشادي إدريس ديبي، 23 نيسان/ أبريل، والذي تختلف الروايات حول ظروف مقتله، حيث ألقى خطابا أشاد فيه بمناقب البطل القتيل…

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل