“هاري ترومان” ستضرب سوريا

452

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، يوم الاثنين 11 يونيو/حزيران، أنه يتم التجهيز لاستفزازات كيميائية جديدة في سوريا، ويبدو أنه سيكون هناك تصعيد خطير في الوضع في سوريا.

ووفقا لوزارة الدفاع الروسية إن مسلحي “الجيش الحر”، أدخلوا أنابيب تحتوي على غاز الكلور إلى بلدة حقل الجفرة في محافظة دير الزور، لتمثيل هجوم كيميائي وتصويره واستخدام التصوير لتبرير قصف جوي للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة على أهداف حكومية سورية وتبرير هجوم المسلحين.

ولا يمكن اعتبار عودة حاملة الطائرات الأمريكية “هاري ترومان” كجزء من مجموعة الدعم إلى البحر المتوسط وتوجهها إلى سواحل سوريا من قبيل الصدفة، وفقا لموقع topcor.

وبحسب المعلومات الرسمية للبنتاغون، ستستخدم المجموعة من أجل مكافحة تنظيم “داعش”، وأن “هاري ترومان” ستبقى هذه المرة لفترة طويلة في البحر المتوسط بهدف الردع الاستراتيجي لروسيا وتوجيه ضربة إلى سوريا.

يذكر أنه في أبريل/نيسان، ضربت حاملة طائرات أمريكية بالتعاون مع بريطانيا وفرنسا، سوريا “بحجة قيام نظام بشار الأسد بهجوم كيماوي”.

تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...
قد يعجبك ايضا
عاجــــــل