الإمارات تقود انقلاب على الرئيس في تونس !

13٬404

عزا موقع “لوموند أفريك” الفرنسي خلال تقرير نشره سبب إقالة وزير الداخلية التونسي مؤخراً، إلى لقائه السري مع مسؤول بالمخابرات الإماراتية، والتخطيط للانقلاب على الرئيس.

حيث كشف تقرير نشره موقع “لوموند أفريك” الفرنسي، عن تورط الإمارات في انقلاب بتونس، بالتخطيط مع وزير الداخلية التونسي لطفي براهم.

وبحسب التقرير، فإن لقاءاً سرياً جرى بين وزير الداخلية، ومسؤول رفيع بالمخابرات الإماراتية في جزيرة “جربة” التونسية مؤخراً، مشيراُ إلى أن اللقاء جرى عقب عودة المسؤول الإماراتي من لقاء تمهيدي لقمة باريس بشأن ليبيا، التي دعا إليها الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” في 29 أيار الماضي.

وفي التفاصيل، ذكر الموقع أنه خلال اللقاء، اتفق المسؤولان التونسي والإماراتي على “خارطة طريق”، كان يفترض أن تدخل تغييرات على رأس السلطة في تونس، منها إقالة رئيس الوزراء يوسف الشاهد، وتعيين وزير دفاع الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي؛ كمال مرجان رئيساً للحكومة، وعزل الرئيس الباجي قائد السبسي لأسباب مرضية.

هذا وقد أشار التقرير أيضاً إلى أن السيناريو الذي وضعته الإمارات، كان شبيها بعزل الرئيس الأسبق الحبيب بورقيبه، وأن الهدف منه كان إبعاد حركة النهضة عن الحياة السياسية، لافتاً إلى أن جهات فرنسية وجزائرية وألمانية كشفت المخطط وأبلغت به السلطات.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

عاجــــــل