معبر نصيب .. حاجز مشترك! و المنفذ الحدودي ما بين البوكمال والقائم إلى العمل .

289

تسلم وزير الخارجية العراقي رسالة من نظيره السوري بشأن تكثيف الجهود لإعادة فتح المنفذ الحدودي بين البلدين غرب محافظة الأنبار بين قضاء القائم العراقي ومدينة البوكمال السورية.

وأكد وزير الخارجية العرقي إبراهيم الجعفري خلال تسلمه الرسالة من نظيره السوري وليد المعلم والتي نقلها السفير السوري في بغداد صطام جدعان الدندح، على “ضرورة تنسيق المواقف والتعاون بين البلدين من أجل حل المشاكل العربية باعتماد الحلول السياسية وعدم التدخـل في شؤون الدول”، مشددا على موقف العراق الثابت إزاء عودة سوريا إلى حاضنة الجامعة العربية

من جانبه أشاد السفير السوري في بغداد بمواقف العراق الداعمة لحل الأزمة السورية سلميا، مبديا رغبة حكومته في تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين وصولا إلى تحقيق الاستقرار.

ويرى مراقبون أن إعادة فتح المنفذ تتخللها خطورة تتمثل في كون التنظيمات الإرهابية مثل داعش لا تزال موجودة في منطقة مدينة البوكمال الحدودية في سوريا الواقعة على الضفة اليمنى لنهر الفرات، شرقي سوريا على مسافة 8 كم من الحدود السورية العراقية، إلا أن إعادة فتح هذا المنفذ سيعزز التواجد الأمني من الجانبين العراقي والسوري، بما يمنع تسلل المسلحين الإرهابيين إلى الداخل العراقي.


معبر نصيب الحدودي .. حاجز مشترك!


قالت وكالة “آكي” الإيطالية أن إفتتاح معبر نصيب الحدودي بين سوريا والأردن بات قريباً، وكشفت بحسب مصادر لم تكشف عن اسمها، أن المعبر سيكون جاهزاً نهاية العام 2018.

.

الوكالة الإيطالية نقلت بتصريحات عن مصدر فضل الكشف عن اسمه أن المعبر سوف يديره موظفون من الدولة السورية ومن “المعارضة”، إذ أن المعبر بين البلدين العربيين سيكون تحت حماية روسية وأمريكية بحسب ما جاء على لسان “آكي” الإيطالية.

وصرحت الأردن في وقت سابق عن شروطها لإعادة فتح المعبر بوجود موظفين سوريين محايدين، ورفع العلم السوري على المعبر، الذي يبقى تحت سيطرة قوات معارضة يوافق عليها الأردن، وإبعاد أي تواجد عسكري سوري عن المعبر، إضافة إلى تأمين الطريق الدولي الواصل بين دمشق والحدود.

وكان الأردن أغلق المعبر من جانبه بعد انسحاب الجيش العربي السوري منه عام 2015، قبل أن يقرر الجيش الأردني اعتبار كل المنطقة الحدودية مغلقة إلا في حالات إنسانية بالتنسيق مع حرس الحدود فقط.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

عاجــــــل