مواطن يعرض مليون ليرة لمن يعيد له سيارته المسروقة حتى لو كان اللص نفسه

89

بعد عجزه عن إيجاد طريقة لإعادة سيارته المسروقة منذ أشهر، فاجئ الناشط الاجتماعي “حسام أبو خير” معارفه ومتابعيه، بإعلانه على صفحته الشخصية، مكافأة مالية قدرها مليون ليرة سورية لم يعيد له سيارته نوع “تويوتا كورولا”، من أبناء المحافظة (الأوادم)، أو من لصوص المحافظة، أو حتى لو كان اللص نفسه!.

وقال “أبو خير” في تعقيبه على منشوره: لم أترك باباً إلا وطرقته لاستعادة سيارتي التي جنيت ثمنها بعرق جبيني، بعد رحلة طويلة في الغربة، ليأتي لص معروف ومعلوم لدينا ولدى الجميع ويسرقها من أمام منزلي، ويمشي بها من السويداء إلى الريف الغربي للمحافظة بكل سهولة ويسر، دون أن يعترضه أحد.

وأضاف: أن المكافأة التي أعلنت عنها هي بعد ورود معلومات وثيقة لدي عن مكان السيارة، وعن اللص نفسه واسمه، وهو معروف لدى الجهات المختصة ، وعامة الناس، ولكن لا يوجد شخص يستطيع إقناعه بأن يعيد السيارة.

وكذلك علمت أيضاً أنه يخطط لسرقات جديدة من نفس الحي الذي أقطنه، وهذا أيضاً تحذير لأصحاب السيارات حتى يأخذوا حذرهم جيداً، ويؤمنوا على أرزاقهم، وبالنسبة لي لن أترك الموضوع لأنه أصبح هاجسي.

هذا وتشهد المحافظة العديد من عمليات سرقة السيارات وبشكل شبه يومي، حيث تصل على الغالب إلى عصابات متخصصة لبيعها في الريف الشرقي لمحافظة درعا من قبل هذه العصابات التي تتخذ من قرية لبين مقراً لها.

وهذا منشور أبو خير كما جاء على صفحته الشخصية..

بعد أن وردتني معلومات شبه أكيدة عن مكان تواجد السيارة، وعجز الجهات المعنية عن إعادتها، فلا بد من أن نداويها بما كنت هي الداء..

أعرض مبلغ (1 مليون ليرة سورية) لأي شخص يستطيع أعادتها من الأوادم، أو لمن يستطيع سرقتها من لصوص محافظتنا وإعادتها إلى أي قرية حدودية.

وإذا قام اللص المحترم (أ – ن) من قرية سميع أن يعيدها كما سرقها، سيحصل على المليون ليرة ايضاً.

المصدر: موقع صاحبة الجلالة

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...