دمشق تطالب واشنطن وانقرة بالخروج من سوريا , وتصف دي ميستورا بالمنحاز .

123

وصف نائب وزير الخارجية السورية فيصل المقداد وجود قوات امريكية وتركية ضمن الأراضي السورية بانه عدواني وغير مقبول : “الوجود التركي في سوريا هو وجود عدواني وغير مقبول تحت أي عنوان وتحت أية مبررات”.

وأضاف المقداد: “نطالب الحكومة التركية بسحب كل قواتها وعدم التدخل بالشؤون الداخلية لسوريا وسحب قواتها من الأراضي السورية”.

وأضاف المقداد: “أي وجود لقواعد أجنبية غير مقبولة من الحكومة السورية وهو وجود عدواني واحتلال وسنتعامل مع ذلك على هذه الأساس”.

وجاءت تصريحات نائب وزير الخارجية السورية خلال ندوة فكرية أقامها اتحاد شبيبة الثورة في مكتبة الأسد ب‍دمشق بعنوان “سوريا بشائر النصر”.

و كان المقداد قد أوضح يوم امس حول ما يتم تداوله في وسائل الإعلام عن تردد الأمم المتحدة في المشاركة بمؤتمر سوتشي للحوار الوطني السوري المزمع عقده أواخر الشهر الجاري أن “هذا الأمر ليس مفاجئا للحكومة السورية لأن دي ميستورا ومن يدعمه ليسوا جادين بإيجاد حل سياسي يخدم الشعب السوري”. و ان دي ميستورا لم يقم بدور متوازن ونزيه وجدي لحل الازمة في سوريا لأنه كان منحازا لمصلحة من يملي عليه من دول غربية وخليجية،

وأشار المقداد إلى أن “معارضة الرياض” لا تمثل الشعب السوري إنما تعمل لمصلحة من شغلها ومولها واشتراها وروج لها مجددا التأكيد على أن الحكومة السورية منفتحة على جميع المعارضات الوطنية التي تمثل رأيا وطنيا في الشارع السوري.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

عاجــــــل