هل من الممكن أن نشهد الزبادي كوقود للطائرات؟!!

133

يتناول معظمنا منتجات الزبادي في أي وقت من اليوم، ولكن هل تعلمون أنه يمكن استخدامها يوما ما لتزويد الطائرات بالوقود.

طور الباحثون في جامعة كورنيل وتوبنجن في ألمانيا، طريقة لتحويل مصل لبن الزبادي (السائل الناتج عن تصفية بروتينات الحليب)، إلى زيت أو نفط حيوي. ويمكن بعد ذلك معالجة هذا الزيت وتحويله إلى وقود حيوي مناسب للمركبات، بما في ذلك الطائرات.

ويقول لارس أنجيننت، عالم الأحياء الدقيقة ومهندس البيئة الذي قاد البحث، إنه شاهد الانتشار الواسع للزبادي اليوناني في نيويورك، بينما كان يعمل في جامعة كورنيل. واستخدم منتجو الزبادي أساطيل من الشاحنات لنقل مصل اللبن السائل (هناك ما يتراوح بين اثنين و3 كيلوغرامات من مصل اللبن المتبقي لكل كلغ من الزبادي)، وتنتج أمريكا أكثر من 770 ألف طن متري من اللبن اليوناني سنويا.

واكتشف مختبره كيفية تحويل حمض اللبنيك إلى زيت حيوي، ويعرف أنجينينت أن مصل اللبن سيكون مصدرا جيدا لهذا الحمض. واختبر الباحثون العملية ووجدوا أنها فعالة كما كان متوقعا. ونشر الفريق أبحاثه مؤخرا في مجلة Joule.

ويمكن استخدام النفط أو الزيت الحيوي المنتج من مصل اللبن، كعلف للحيوانات أيضا. كما قد تساعد قدراته المضادة للميكروبات على استبدال المضادات الحيوية، التي تُستخدم عادة لعلاج حيوانات المزارع.

وبهذا الصدد، يقول أنجيننت: “إذا كان بالإمكان تغذية الأبقار بالزيت الحيوي، وتصنيعه كمضادات للميكروبات، فيمكن أن تصبح صناعة الزبادي اليوناني أكثر استدامة”.

وأنشأ أنجيننت شركة لاستكشاف الإمكانيات التجارية لهذه التكنولوجيا، حيث يأمل في استخدام النفط الحيوي بحلول عام 2020.

وتقول جوان إيفانسيك، المديرة التنفيذية لشركة الوقود الحيوي المتقدم في الولايات المتحدة، وهي مؤسسة غير ربحية مكرسة لتطوير الوقود الحيوي، إن أبحاث أنجيننت واعدة، ولكن مستقبل الوقود الحيوي يعتمد على العديد من العوامل السياسية والاقتصادية.

وتجدر الإشارة إلى أنه منذ أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، أعرب المحافظون على البيئة والمصنعون على حد سواء عن أملهم في أن يساعد الوقود الحيوي في التعامل مع تغير المناخ.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

عاجــــــل