شاهد : الهيبة الحصاد الحلقة 8 – احداث شيقة

33٬767
  • مسلسل “الهيبة الحصاد” الحلقة الماضية ، تضمنت مفاجآت متعددة لـ “جبل” (تيم حسن) ولـ “نور رحمة” (سيرين عبد النور)

“الهيبة الحصاد” الحلقة الثامنة

وتمثلت أولها بإستعادة “شاهين (عبدو شاهين) لوعيه بعدما مكث بجانبه “جبل” لأسابيع مخاطراً بحياته بتواجده الى جانبه في بيروت.

الهيبة الحصاد : احداث الحلقة الماضية 7  

أما المفاجأة الثانية التي تضمنتها الحلقة فكانت بإبلاغ طبيب العيون لـ “جبل”

بإمكانية استعادة “صخر” لنظره مجددا مؤكدا له بأن عصب العين عند شقيقه سليماً،

وبالإمكان بالتالي اجراء زراعة قرنية.

شاهين ولدى استرجاعه لوعيه، يطلب السماح من ابن عمه “جبل”

ويوجه سؤالا له عن السبب الذي دفعه لعدم تركه يموت بعد اصابته الخطيرة رغم خيانته له،

فيؤكد له “جبل” بأنه عزيز عليه، لكنه يفاجئه في نفس الوقت بأن الجميع في قرية الهيبة يعتقدون بأنه متوفى،

ويبلغه بقرار نفيه له بعيدا عن القرية ليبدأ حياة جديدة بدون أن يكون له أي صلة به او مع قريته،

الأمر الذي يحزن شاهين جدا.

تبدأ منى شقيقة جبل بالبحث عن فرصة عمل في مجال دراستها بالإعلام،

وتقدم طلب وظيفة لأحد المؤسسات، فتلتقي أثناء تواجدها في مكتب المدير بالاعلامية نور رحمة

والذي يُعرفهما على بعض، ما يجعل نور تهتم جدا بـ “منى” بكونها من عائلة الشيخ جبل،

فتحاول نور استغلال الأمر للتواصل معها وعرض مساعدتها عليها في نفس الوقت.

الهيبة الحصاد : نور تدعو جبل على الغداء

على جانب آخر، تلتقي نور رحمة خلال جولة لها بالسيارة بـ “جبل”،

فتلح عليه بأن يصعد معها و يقبل عزيمتها على الغداء،

ما يجعله يوافق بعد اصرارها، لكنه يحرص على اخفاء عينيه بالنظارات الشمسية ولا يتخلى عن قبعته لتمويه ملامحه.

وأثناء تناولهما الغداء، تُنبّه نور رحمة جارها “جبل” بأن احد الأشخاص يراقبهما في احد زوايا المطعم،

وبأنه أحد رجال “ثروت”، ما يجعل “جبل” يعتذر من اكمال غدائه معها ويتوجه بخفة للشخص الذي يراقبهما ويحذره من تكرار خطوة مراقبة نور،

ما يدفع الأول لتهديده بالسلاح فيفعل “جبل” بالمثل، مهددا اياه بالقتل ان أصر على تضييق الخناق على نور.

في المقابل، لا تعلم نور بما يجري باستثناء مشاهدتها لـ “جبل” يجلس على طاولة الشخص الذي يراقبهما ثم يغادر،

فتصاب بالتوتر الشديد وتتوجه وهي بهذه الحالة الى منزلها، ويتضاعف توترها بغية معرفة ما جرى.



قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

عاجــــــل