عيد النصر : تاريخ وحقائق الانتصار الروس على النازية

عيد النصر تاريخ وحقائق الانتصار الروس على النازية
196
  •  عيد النصر الروسي تم إعلانه في تمام الساعة 02:10 صباحا بتوقيت موسكو يوم 9 مايو/أيار عام 1945، حيث علا صوت مذيع الراديو السوفيتي “يوري ليفيتان” معلنا: “لقد انهزمت ألمانيا وانتهت الحرب”.

قبل عيد النصر  تم توقيع المعاهدة النهائية لاستسلام الألمان في العاصمة برلين. وعند شروق الشمس وبداية اليوم ظهر القليل من الناس في الشوارع يحاولون التماس المزيد من الأخبار، ثم تتابع ظهور وتدفق الناس، بعضهم بالبيجاما، والبعض الآخر بالبدلة الكاملة، وبحلول المساء كانت الساحة الحمراء وسط العاصمة موسكو ممتلئة بالناس عن آخرها، يفرحون ويرقصون ويهتفون ويتبادلون القبلات احتفالا بـ عيد النصر،

وانطلقت الألعاب النارية

لتضيء سماء موسكو بالفرحة والسعادة. ومع ذلك، فلم تستطع هذه الاحتفالات محو ما كلفته الحرب من خسائر، فقد قتل ما لا يقل عن 27 مليونا من المدنيين والعسكريين السوفيت (من إجمالي 55 مليون ضحية في الحرب)، ودمرت العديد من المدن والبلدات والقرى وأصبحت أنقاضا، ولذلك فبعد العرض المميز للاحتفال في شهر يونيو/حزيران، لم تقام مسيرات احتفالية بعدها لعقدين من الزمن. وقد وحّدت هذه الحرب الوطنية العظمى، التي بدأت بالنسبة للسوفيتيين في 22 يونيو/حزيران عام 1941، الأمة بأكملها، ومازالت احتفالات عيد النصر محورا هاما في الوعي الروسي حتى اليوم.

كان للحرب الوطنية العظمى تأثير مدمر على مصائر أعداد هائلة من الناس

ملايين الضحايا والأسر التي فقدت أحباءها. في روسيا يوجد حاليا أكثر من ثلاثة ملايين من قدامى المحاربين على قيد الحياة، وبالرغم من أن أعدادهم تتضاءل مع الوقت، إلا أن ذكريات بطولاتهم ستبقى محفورة في أذهان الأجيال العديدة القادمة، بما قدموه من تضحيات عظيمة، في الذود عن أرض الوطن ودحر العدوان الألماني النازي الغاشم.

سنعرض تباعا ضمن سلسلة يومية معلومات تاريخية عن عيد النصر الروسي على النازية :

في الـ22 من يونيو/حزيران 1941، توجه إلى الشعب السوفيتي وزير خارجية الإتحاد السوفيتي آنذاك فياتشيسلاف مولوتوف بخطاب مدته 9 دقائق عبر محطة الراديو، معلناً فيه دخول البلاد في الحرب الوطنية العظمى. وسجل مذيع الراديو المشهور يوري ليفيتان نسخة مختصرة من الخطاب بغرض التوثيق التاريخي. وأذاع ليفيتان خلال الحرب أكثر من 2000 تقرير إخباري عن مجريات الحرب. وكان ستوديو محطة الراديو سرياً خلال الحرب. وفي خمسينات القرن الماضي قرر ليفيتان تسجيل تقاريره لأغراض تأريخية.

تكلم ستالين لأول مرة بشأن الحرب في 3 يوليو/تموز عام 1941

في رسالة بثها على الاذاعة، ونشرت كلمته أيضا في جريدة “برافدا” في نفس اليوم، وبعدها تم إعادة إصدار كلمته بشكل منفصل في شكل كُتيب. وحقيقة أن ستالين لم يعلن شخصيا بداية الحرب في 22 يونيو/حزيران سببت بعض الجدل في البلاد. وقد عزا مولوتوف سبب ذلك في وقت لاحق إلى أن ستالين لم يرغب في تعجّل الأخبار، وكان حريصا على عدم تحديد موقفه بصورة فورية، بل كان يفضل التمهل في اتخاذ القرار، لأن الكثير من الأشياء كانت غير واضحة في ذلك الوقت.

كان الإعلان الأول عن انتصار البلاد في الحرب يوم 9 مايو/أيار 1945.

وقام المذيع ليفيتان أولا بقراءة الأخبار عن الاستسلام غير المشروط لألمانيا النازية، وطلب منه التوجه إلى الكرملين لقراءة رسالة ستالين حول النصر قبل إطلاق الألعاب النارية. وقال المذيع الشهير في وقت لاحق انه تأخر في الوصول إلى الاستوديو، لأن الكثير من الناس كانوا متجمعين في الساحة الحمراء انتظارا لسماع الأخبار، ولم يتمكن من المرور من خلال الحشود المتجمعة. ثم تذكر أنه كانت هناك إذاعة شخصية لستالين في الكرملين في ذلك الوقت، فتم نقله إلى هناك وبثت الرسالة أخيرا.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

عاجــــــل