ما حقيقة رسالة الأسد لأردوغان ..؟ هل هناك وساطة إيرانية بين دمشق و أنقرة !

189
  • وصل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى العاصمة التركية أنقرة أمس الأربعاء, ومنها أعلن سعي بلاده إلى إعادة العلاقات السورية التركية إلى طبيعتها.

وقد أكد وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” أن طهران تسعى لإعادة العلاقات إلى طبيعتها بين أنقرة ودمشق.

المصدر : وكالات

وأضاف خلال لقائه نظيره التركي “مولود تشاووش أوغلو” في أنقرة أن إيران تتفهم مخاوف تركيا حول التنظيمات الإرهابية وأن سيطرة الجيش السوري ستنهي هذه المخاوف.

ظريف الذي لم يفصح عن وجود وساطة إيرانية بين البلدين، جدد التأكيد على التفهم الإيراني للمخاوف التركية من التهديدات الإرهابية وأهمية ضبط الجيش السوري لحدود بلاده لإذابة القلق التركي وإنهاء مخاوف أنقرة.

حراك إيراني يستبق عقد الجولة القادمة من محادثات أستانا بعد نحو أسبوع، حيث يُرتقب أن يهيمن ملف تشكيل اللجنة الدستورية والوضع في إدلب على أشغالها.فهل تنجح الجهود الايرانية في تحقيق تقارب بين دمشق وأنقرة؟ وما هي التفاهمات الكفيلة بتحقيق ذلك؟

و قال إنه سيعرض لقاءه مع الرئيس بشار الأسد، على رئيس النظام التركي، رجب طيب أردوغان، خلال زيارته الحالية إلى تركيا.

و أضاف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره التركي، مولود جاويش أوغلو، أمس “أجريت لقاء مطولًا مع بشار الأسد في سوريا، وسأعرض تقريرًا عن اللقاء على السيد أردوغان”.

وأضاف، “سنعمل على إعادة العلاقات إلى طبيعتها بين جميع البلدان بما فيها بين تركيا وسوريا”، بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول“.

يأتي ذلك بعد لقاء بين ظريف والأسد، ووزير الخارجية السوري، وليد المعلم، أول أمس الثلاثاء، قبل توجهه إلى تركيا.

هذا الحراك الإيراني يستبق عقد الجولة القادمة من محادثات أستانا بعد نحو أسبوع، حيث يُرتقب أن يهيمن ملف تشكيل اللجنة الدستورية والوضع في إدلب على أشغالها.

فهل تنجح الجهود الايرانية في تحقيق تقارب بين دمشق وأنقرة؟ وما هي التفاهمات الكفيلة بتحقيق ذلك؟

  • ظريف لم يحمل أية رسالة من الأسد إلى أردوغان

بدوره نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سيد عباس موسوي، أمس الأربعاء، النبأ الذي تداولته عدد من وسائل الإعلام حول تفاصيل اللقاء بين وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ورئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان.

وأكد المتحدث أن ظريف لم يحمل إلى أردوغان أية رسالة من جانب الرئيس السوري بشار الأسد، كما نقلت وكالة “إرنا”.

وتابع موسوي “بطبيعة الحال قام وزير الخارجية (الإيراني) خلال اللقاء مع الرئيس التركي بتقديم تقرير حول لقائه مع الرئيس السوري”.



 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

عاجــــــل