“بدر إس” صاروخ يمني يخيف “التحالف العربي”

253
كشفت جماعة “أنصار الله” اليمنية، أمس الثلاثاء 16 أبريل/ نيسان، عن صاروخ باليستي جديد يعمل بالوقود الصلب.

جاء ذلك وفقا لتصريحات الناطق العسكري في صنعاء، الذي أوضح أن الصاروخ يمتلك قوة تدميرية كبيرة ودقة عالية في إصابة الأهداف.

قال العميد عبد الله الجفري، الخبير العسكري والاستراتيجي في صنعاء، في اتصال هاتفي مع “سبوتنيك” إن المنظومة الصاروخية اليمنية في تطور مستمر، وكلما طال أمد الحرب كانت هناك منظومات جديدة من أجل الرد على استفزازات التحالف وغاراته، التي تستهدف المدنيين قبل العسكريين”.

وأضاف الجفري: “عمليات التطوير في الصواريخ الباليستية وصلت إلى معدلات كبيرة في ظل الإمكانات المتاحة، واستطعنا أن نصل بالصواريخ الباليستية، التي تعمل بالوقود السائل إلى مدى 1500كم، وتمت تجربتها في العمق السعودي”.

وقال الخبير العسكري اليمني: “الإعلان عن الصاروخ الجديد “بدر إس” في الذكرى الأولى لرحيل الرئيس الصماد جاء ردا على إدعاءات التحالف بأنهم دمروا القوة الصاروخية والطيران المسير وأنهم على مشارف صنعاء”.

وتابع الخبير العسكري اليمني: “الصاروخ الجديد الذي كشف الستار عنه بالأمس، يأتي في إطار المنظومة الصاروخية “بدر بي 1″، التي تعمل بالوقود الصلب.

أهم ما يميز الصاروخ الجديد (بدر إس) أنه يعمل بالوقود الصلب وقصير المدى، إذ يصل مداه إلى 160 كم، وينفجر فوق الهدف على ارتفاع 20 مترا، وتنطلق منه أكثر من 14 ألف شظية

وأوضح الجفري، أن أهم ما يميز الصاروخ الجديد “بدر إس” أنه يعمل بالوقود الصلب وقصير المدى، إذ يصل مداه إلى 160 كم، وينفجر فوق الهدف على ارتفاع 20 مترا، وتنطلق منه أكثر من 14 ألف شظية في دائرة إشعاع قطرها 350 متر، كما أن دقة إصابته للهدف 3 متر.

وأضاف: “معدل الخطأ في الإصابة بالنسبة للصاروخ تكاد تصل للصفر، وهذا الصاروخ سوف يستخدم كقوة ضرب رادعة لتجمعات دول تحالف العدوان ومرتزقتهم، وبإمكان هذا الصاروخ أن يضرب لواء كاملا من التحالف”.

ونوه الخبير العسكري، إلى أن هناك مميزات أخرى للصاروخ وهو أن مداه قصير ولو تم إطلاقه من العاصمة صنعاء يمكنه الوصول إلى قلب محافظة الحديدة”.
واستطرد الجفري “عمليات التطوير طالت كل أسلحة القوات المسلحة من دفاع جوى وطيران مسير والمنظومات الصاروخية وغيرها، وقريبا سيتم تحييد طائرات التحالف، التي تلقي عبواتها الناسفة على المدنيين من ارتفاع 20 مترا”.

وكان المتحدث الرسمي باسم قوات صنعاء العميد يحيى سريع الستار قد أزاح الستار، أمس الثلاثاء، عن صاروخ باليستي جديد يوازي صاروخ توشكا الروسي في الشكل والقدرة التدميرية وتمت بأيدي يمنية 100 في المئة.

واستعرض العميد سريع في مؤتمر صحفي ميزات الصاروخ الباليستي الجديد ومشاهد موثقة لعمليات تجربة الصاروخ وأخرى في الميدان العملياتي.

وقال سريع إن الصاروخ بمدى 160 كم وينفجر من الأعلى على ارتفاع 20 مترا فيما يبلغ قطر دائرة الانفجار 350 مترا كما يتسم بقدرة تدميرية هائلة حيث يبلغ عدد الشظايا التي ينفجر بها الصاروخ 14000 شظية.


 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

عاجــــــل