البنتاغون يطلب ملياري دولار لتطوير أسلحة أسرع من الصوت

130

  • نشر مشروع الميزانية العسكرية لعام 2020 في وقت سابق. طلب البنتاغون ملياري ونصف مليار دولار لتطوير أسلحة أسرع من الصوت.

وهذا واضح من مشروع الميزانية العسكرية المنشور لعام 2020.

أوضحت وزارة الدفاع الأمريكية أن الأموال ستستخدم من أجل إنشاء أنظمة جوية وبرية وبحرية جديدة — كجزء من فكرة الضربة السريعة بالأسلحة التقليدية.

ولم تعلن واشنطن عن هذا رسميا، ولكن في المحادثات الخاصة مع الصحفيين يعترفون بأن: الاهتمام المتزايد بالأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت في الجيش الأمريكي ظهر بعد نجاحات روسيا في هذا الاتجاه.

وكان قد وقع البنتاغون عقدا جديدا مع شركة “رايثيون” لتخصيص 63.3 مليون دولار لتطوير صاروخ مجنح تكتيكي فرط صوتي في وقت سابق.

وحصل المشروع المنصوص عليه في العقد على اسم ” Tactical Boost Glide”.

ووفقا للمتخصص بالأسلحة فرط صوتية في مكتب الأبحاث المتقدمة، التابع للبنتاغون “DARPA” بيتر إيربلاند فإن المشروع يستخدم المعرفة الفنية والدروس المستفادة من اختبارات التطوير والتحليق للأنظمة السابقة.



 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

عاجــــــل