هذه تفاصيل راتب زيدان الجديد مع ريال مدريد!

120

راتب زيدان مستمر في الزيادة مع الريال
استعان ريال مدريد الإسباني بمدربه الفرنسي زين الدين زيدان من جديد، من أجل إنقاذ سفينة الفريق الملكي، بعد الموسم الكارثي الذي خاضه الفريق بعد رحيله.

وأعلن ريال مدريد الإسباني أول أمس الأثنين بشكل رسمي عن تعاقده مع الفرنسي زين الدين زيدان، ليتولى القيادة الفنية للفريق، خلفاً للأرجنتيني سانتياغو سولاري.

صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية كشفت عن تفاصيل العقد الجديد للمدرب الفرنسي مع ريال مدريد، بعد عودته لقلعة سانتياغو بيرنابيو مرة أخرى.

الصحيفة المقربة من أسوار برشلونة ذكرت أن ريال مدريد ورئيسه فلورنتينو بيريز منحوا زيدان راتباً مضاعفاً لما كان يحصل عليه في ولايته الأولى.

الأسطورة ذو الأصول العربية سيحصل في العقد الجديد على راتب سنوي بقيمة 12 مليون يورو في الموسم، إضافة إلى الحوافز والمكافأت الأخرى.

راتب الـ12 مليون يورو لزيدان لن يتوقف عند هذا الحد، بل سيزداد بشكل تدريجي مع كل موسم يخوضه الفرنسي من عقده المستمر مع الميرينجي حتى صيف 2022، وفقاً لما أشارت إليه الصحيفة.

زيدان كان يحصل في الولاية الأولى على راتب سنوي بلغ 7.5 مليون يورو، إلا أنه تمت مضاعفة فلورنتينو بيريز لراتب زيدان في الولاية الجديدة

زيادة راتب زيدان في ريال مدريد ليس وليد الصدفة أو للمرة الأولى، فقد بدأ تم تصعيد زيزو في بداية مسيرته مع الفريق الأول ليحصل وقتها على 2.5 مليون يورو، ثم حصل على زيادة جديدة بعد نجاحه في إعادة هيبة الفريق، ليصل راتبه 5.5 مليون بعد قيادة الفريق للفوز بلقب الحادية عشر بدوري أبطال أوروبا.

واستمر راتب الفرنسي في الزيادة في آخر مواسمه داخل قلعة عملاق العاصمة الإسبانية، حيث بلغ راتبه 7.5 مليون، مع قيادته الملكي للتتويج باللقب الأوروبي في آخر ثلاث سنوات على التوالي.

عودة زيدان بعد رحيله في الصيف الماضي، كانت مشروطة من جانب الفرنسي، الذي قدم عدة طلبات لرئيس الميرينجي فلورنتينو بيريز، تمت الموافقة عليها لإقناعه بتولي مقاليد القيادة الفنية مرة الأخرى.

وبدأ فلورنتينو بيريز في إقناع زيدان في العودة، حيث أن المدرب الفرنسي كان دائماً الخيار الأول لرئيس النادي الملكي، لإعادة بناء الفريق، الذي فقد فرصة الفوز بأي لقب في الموسم الحالي.

موافقة زيزو على العودة لم تكن بالأمر السهل، حيث كان يتعين على بيريز قول نعم على جميع الطلبات التي قدمها الفرنسي، والتي جاء أهمها بتدعيم صفوف الفريق بصفقات مدوية، ليكون الفريق قادراً على المنافسة مرة أخرى على أعلى مستوى.

كما طلب زيدان حصوله على سيطرة مطلقة على الفريق،، حيث وعد بيريز الفرنسي بأنه سيكون صاحب القرار الأول في الفريق، ولن يتم إتخاذ أي أمور بشأن الصفقات واللاعبين دون موافقته.

تأتي عودة زيدان بعد أن فشل سانتياغو سولاري في انتشال النادي الملكي من الغرق، إذ أقصي من دروي أبطال اوروبا، وكأس ملك إسبانيا، وبات على بعد 12 نقطة من برشلونة متصدر الليغا.

كان زيدان قد استقال بنهاية الموسم الماضي، وعُيَّن جولين لوبيتغي خلفا له، لكن الأخير خسر مباريات متتالية وأقيل عقب هزيمة بخمسة اهداف لواحد من برشلونة، لكن خلفه لم يكن أفضل حالا.

في حقبة زيدان الأولى، نجح في التتويج بدوري أبطال أوروبا 3 مرات، وبالسوبر الأوروبية، والليغا، وكأس العالم للأندية خلال موسمين ونصف الموسم.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

عاجــــــل