هل يساعد الوخز بالإبر حقا في تخفيف الوزن؟!

89

يسعى الكثيرون لإنقاص الوزن، ويحاولون دائما البحث عن الطرق الصحيحة والصحية التي تضمن لهم تحقيق مرادهم بدون أن تتضرر صحتهم، وفي حين يلتزم بعضهم ببرنامج غذائي، يلجأ آخرون للأدوية، وغيرهم يلجأ للطب البديل.

ويلجأ البعض للطب الصيني القديم خاصة، وفي هذا الصدد نشر موقع “بولد سكاي” تقريرا أشار فيه لفائدة الوخز بالإبر الصينية لخسارة الوزن.

تأثير الوخز بالإبر على الوزن

أكدت الدراسات الحديثة أن الوخز بالإبر يلعب دوراً فعالاً في فقدان الوزن، وكشف الخبراء الصينيون بأن هذه الممارسة القديمة تُعزز عملية الأيض وتساعد على تنظيم الأنسولين والهرمونات وعملية الهضم، مما يمهد الطريق لفقدان الوزن بشكل فعال.

ووفقا للطب الصيني التقليدي يكتسب المرء الوزن نتيجة لاختلالات الجسم التي يمكن أن يسببها خلل في الكبد، والطحال، والكلى، والغدة الدرقية، ونظام الغدد الصماء.

والوخز بالإبر يحفز تدفق الطاقة في الجسم، وبالتالي زيادة الأيض، وتقليل الشهية، وخفض التوتر وتؤثر على الجزء المسؤول عن الشعور بالجوع في الدماغ.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الطريقة لا تذيب الدهون الزائدة بشكل مباشر، ولكنها في الواقع تساعد على فقدان الوزن عن طريق التأثير على الجزء المسؤول عن الشعور بالجوع في الدماغ.

وينشط الوخز بالإبر الناقلات العصبية المسؤولة عن الشعور بالراحة، وبالتالي تقلل من الشعور بالتوتر والإجهاد، وبالتالي يمكن أن يؤدي ذلك لخسارة الوزن.

ووفقا لدراسة أجريت على 80 شخصا يعانون من السمنة المفرطة، لفهم تأثير الوخز بالإبر في فقدان الوزن، تبين أنهم فقدوا الوزن بشكل فعال، لكن هذا الإجراء رافقه نظام غذائي صحي.

وأشار العديد من خبراء الصحة إلى أنه إلى جانب ممارسة الوخز بالإبر، يجب على المرء أن يدمج نمط حياة صحي للحث على إنقاص الوزن.

وأشار التقرير إلى أن الوخز بالإبر يمكن أن يساعد في فقدان الوزن من خلال الطرق التالية:

1-إطلاق السيروتونين وهو أحد الناقلات العصبية والتي لها دور مهم في تنظيم مزاج الإنسان والذي يعتبر أيضا مضادا للاكتئاب.
2-إطلاق الدوبامين للمساعدة في الحد من تناول الطعام والسعرات الحرارية ، حيث أن المستويات المنخفضة من الدوبامين تسبب فرط الجوع لدى الناس.
3-الحد من القلق والذي يُعد أحد أهم أسباب الشراهة.
4-يؤدي لزيادة الأيض مع إطلاق هرومني “بيتا الاندورفين” و”السيروتونين”، اللذان يكبحان الشهية.
5- الحد من آلام الجسم للسماح للشخص بالعودة إلى ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

ولفت التقرير إلى أن الوخز بالإبر يؤثر بشكل مباشر على هرمونات السمنة، لأنه يرفع مستوى هرمون الجريلين الذي يتحكم في بدء الوجبة ويقلل هرمون الليبتين الذي ينظم تخزين الدهون والتمثيل الغذائي، وتساعد هذه العملية في البدء بخسارة الوزن عن طريق كبح الشهية.

وتعزز أيضا عملية التمثيل الغذائي، وتحسين الهضم، وتنظيم الهرمونات المرتبطة بالسمنة، وتحسين امتصاص المواد الغذائية، عن طريق تحسين وظيفة الكبد.

ويساهم الوخز بالإبر في التأثير بعملية التمثيل الغذائي “الأيض”، ما يساعد الجسم على فقدان الوزن، لأنه من أجل البدء بفقدان الوزن، يجب أن يعمل الجسم بشكل جيد، مع كمية كافية من الطاقة، ففي حالة انخفاض الطاقة، لن يكون جسمك قادرًا على العمل جيدا.

وختم الموقع تقريره بالقول، بأنه تجدر الإشارة إلى أن مجرد إجراء الوخز بالإبر لن يؤدي وحده إلى فقدان الوزن، بل يجب أيضا اعتماد تغييرات أخرى مثل تغيير النظام الغذائي وممارسة التمارين البسيطة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

عاجــــــل