نتنياهو يقصف القنيطرة ويلوح بإستخدام النووي ضد إيران

644

عدوان اسرائيلي جديد على الاراضي السورية استهدف هذه المرة مواقع متفرقة في محافظة القنيطرة جنوبي غرب سوريا.

مصدر عسكري سوري اكد الكيان الاسرائيلي شن هجوما بطائرة مسيرة وقذائف دبابات على مشفى القنيطرة المدمر ونقطة ومرصد عسكري في مناطق تل الضهور في جباثا الخشب وتل الدرعيا وتلة خالد في المحافظة. واكد المصدر بان اضرارا الاعتداء اقتصرت على الماديات فقط.

الاعتداء الاسرائيلي جاء بالتزامن مع تهديد رئيس حكومة الكيان الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ايران من مغبة القيام بأي محاولة لشن هجوم يستهدف تدمير تل أبيب أو حيفا.

وقال نتنياهو:”أنا لا أتجاهل التهديدات التي يوجهها النظام الايراني، لكنها لا ترهبني. في حال ارتكب هذا النظام خطأ رهيبا بمحاولة تدمير تل أبيب أو حيفا، فستكون هذه الذكرى الاخيرة للثورة. عليهم أن يأخذوا هذا الامر بعين الاعتبار”. في محاولة منه لترهيب الإيرانيين بالسلاح النووي.

العدوان الاسرائيلي في الجنوب السوري تزامن ايضا مع عدوان اميركي شرق سوريا، حيث شن طيران التحالف الاميركي غارات على المناطق الآهلة بالسكان أقصى ريف دير الزور ما أوقع عشرات الضحايا المدنيين بينهم أطفال في قرية الباغوز.

مصادر محلية قالت أن طائرات التحالف شنت غارات على أطراف القرية شرق مدينة البوكمال اسفرت عن استشهاد ستة عشر مدنيا بينهم سبعة أطفال ووقوع دمار في المنازل والممتلكات. كما استشهد اربعة مدنيين في القرية ذاتها في وقت سابق جراء استهداف الطيران المنازل السكنية بشكل عشوائي.

في هذه الاثناء قالت ما تسمى قوات سوريا الديمقراطية بان مسلحي جماعة داعش الوهابية المحاصرين في اخر جيب لهم شرقي نهر الفرات يحاولون شن هجوم عكسي على المناطق التي خسروها في وقت سابق.


 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

عاجــــــل