سوريا رفضت “خطط إعمار” قُدمت في بيروت والخليج وبروكسل

202

  • كشف نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد عن رفض دمشق لمحاولات وضع خطط لإعمار سوريا تمت في بيروت والخليج وبروكسل بسبب الشروط السياسية التي رافقت هذه المحاولات.

وبحسب “الوطن” السورية فقد أكد نائب وزير الخارجية فيصل المقداد خلال جلسة لمجلس الوزراء حول المشروع الوطني للدولة السورية لرسم استراتجيات النهوض، أن “هناك من حاول أن يضع خططاً لسوريا وإعمارها سواء في بيروت والخليج وحتى بروكسل”.

هناك برامج كتبت عن الإعمار والمساعدات والقروض ولكن الدولة السورية رفضتها لأنها اشترطت شروطاً سياسية

وأضاف المقداد “ولكن هذا لا يعنينا لأننا لم نكن شركاء في وضعه”، وأشار إلى أن هناك برامج كتبت عن الإعمار والمساعدات والقروض ولكن الدولة السورية رفضتها لأنها اشترطت شروطاً سياسية.

وأردف المسؤول السوري “من المهم أن يطلع السوريون على برنامج سوريا بعد الحرب الذي يوضع بأيادٍ سورية في عمل تشاركي استثنائي، وكل مشروع لا ينتج عن احتياجات وما ينتجه السوريون لا نعترف به كدولة”.

يذكر أن الأمين العام المساعد للجامعة العربية حسام زكي، أعلن في وقت سابق من الشهر الماضي أن سوريا لم تدع لحضور القمة الاقتصادية للجامعة في بيروت.

فيما قال السفير السوري في بيروت، علي عبد الكريم في سياق متصل لقناة “الميادين، أن بلاده تلقت دعوة من الرئاسة اللبنانية للمشاركة في القمة الاقتصادية التي عقدت في بيروت، لكن بلاده اعتذرت عن المشاركة.

ويذكر أن الجامعة العربية علقت عضوية سوريا عقب اندلاع الأزمة فيها في آذار/مارس 2011، وسحبت الدول العربية سفرائها من هذا البلد، ولكن مؤخرا تتخذ بعض الدول خطوات لإعادة بناء العلاقات الدبلوماسية مع الحكومة في دمشق.



 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

عاجــــــل