كيف تحمي هاتفك أثناء الاتصال بواي فاي الأماكن العامة؟!

80

لا يطرح الاتصال بشبكة الإنترنت في منزلك أي إشكال لأنها آمنة، لكن عندما يتعلق الأمر بواي فاي في الأماكن العامة فإن الأمر مختلف.

بهذا التقرير -الذي نشرته مجلة “وايرد” الأميركية- قال الكاتب ديفيد نيلد إن الاتصال بشبكة واي فاي بالأماكن العامة أصبح متاحا أكثر من أي وقت مضى، ولكن ذلك ليس آمنا تماما لأنك لا تعرف من قام بإعدادها أو من يتصل بها.
ومن الأفضل ألا تستخدمها بتاتا، وعوضا عن ذلك يمكنك استخدام هاتفك الذكي كنقطة اتصال واي فاي. وفي حال اضطررت لاستخدام شبكة واي فاي العامة، فإنه بإمكانك الحد من الضرر المحتمل من خلال اتباع بعض الخطوات البسيطة.

اعرف بمن تثق؟
شدد الكاتب على ضرورة الحرص على الاتصال بشبكات واي فاي في الأماكن المعروفة لأن شبكتها أكثر أمانا مقارنة بأماكن أخرى، خاصة أن الشركة والأشخاص العاملين فيها يحصلون على أموال مقابل هذا النوع من الخدمات.

ولا توجد شبكة واي فاي عمومية آمنة تماما، بيد أن الشبكات المعروفة أكثر أمانا مقارنة بشبكات واي فاي العمومية العشوائية التي تظهر على هاتفك عندما تكون بمركز التسوق، أو تلك الشبكات التي يديرها طرف ثالث لم تسمع به من قبل.

وبين الكاتب أن هذه الشبكات قد تكون موثوقة، ولكن إذا كانت متاحة لجميع المارة مجانا فما فائدة الأشخاص الذين يديرونها؟ وكيف يربحون المال منها؟ وفي الحقيقة، لا توجد قاعدة أو خطوات سريعة يمكن تطبيقها لاكتشاف شبكات واي فاي الآمنة، ولكن التفكير بشكل منطقي لا يضر.

حاول الاتصال بأقل عدد ممكن من شبكات واي فاي العمومية، وفي حال ذهبت إلى مدينة جديدة فيمكنك استخدام شبكة واي فاي لأحد المتاجر أو المقاهي التي سبق لك وأن اتصلت بها من قبل.

بروتوكول نقل النص التشعبي الآمن (HTTP)
وأشار الكاتب إلى أن غوغل كروم يتيح لك معرفة ما إذا كان الموقع الذي تزوره يستخدم بروتوكول نقل النص التشعبي الآمن المشفر أو غير المشفر من خلال إظهار علامة “غير آمن”.

وتظهر علامة التحذير عندما تتصل بشبكات واي فاي العمومية. وعندما تتصفح الإنترنت عبر استخدام بروتوكول نقل النص التشعبي الآمن المشفر، لن يكون باستطاعة المتصلين بنفس الشبكة التجسس على بياناتك التي تنتقل بين جهازك وخادم موقع الويب الذي تتصل به. ولكن عند استخدام بروتوكول غير مشفر سيكون من السهل عليهم متابعة كل نشاطاتك على الإنترنت.
لا تشارك العديد من المعلومات
وينصح الكاتب بتوخي الحذر عند الاتصال بشبكة واي فاي عمومية، لاسيما إذا طُلب منك تقديم مجموعة من المعلومات الشخصية، مثل عنوان بريدك الإلكتروني أو رقم هاتفك. وفي حال كنت مضطرًا للاتصال بشبكة واي فاي عمومية فاستخدم تلك المتوفرة بأماكن معروفة، وفكّر في استخدام عنوان بريد إلكتروني بديل وليس الأصلي.

وعموما، تقوم المتاجر والمطاعم بطلب معلومات عنك حتى تكون قادرة على التعرف عليك من خلال العديد من نقاط اتصال واي فاي التي تستغلها في التسويق. لذا فإن الأمر يعود لك لتقرر ما إذا كانت هذه المقايضة تستحق الاتصال بشبكة الإنترنت مجانا.

وحاول قدر الإمكان التقليل من الاتصال بشبكات واي فاي العمومية، وتذكر أن استخدام هاتفك -الذي يوفر خدمة واي فاي مجانية بموقعك أو الاتصال بشبكة واي فاي سبق لك أن استخدمتها- أفضل من تقديم معلوماتك الخاصة لمجموعة من الشركات.

الحد من استخدام خدمة مشاركة الملفات
عندما تكون متصلا بشبكة الإنترنت بمكان عام، فمن الأفضل ألا تستخدم المزايا التي تسمح بمشاركة الملفات الموجودة على أجهزتك. وبالنسبة لجهاز الحاسوب، يعني ذلك الانتقال للشبكة ومركز المشاركة ثم تغيير إعدادات المشاركة المتقدمة، وإيقاف تشغيل مشاركة الملفات ومشاركة الطابعة.

أما بالنسبة لأجهزة الماك من آبل، انتقل إلى تفضيلات النظام، ثم انقر على زر مشاركة، وقم بإلغاء تحديد كل شيء، ثم توجه إلى الباحث وانقر على خدمة إير دروب، واختر ميزة “اسمح لي بأن يتم اكتشافي من قبل”: لا أحد. أما بالنسبة لنظام التشغيل آي أو أس، فابحث عن خدمة إير دروب في مركز التحكم وأوقف تشغيلها. وهكذا لا يمكن لأحد بالقرب منك الولوج إلى ملفاتك، أو إرسال ملف أنت لا ترغب به.

تحقق قبل الدخول
ولفت الكاتب إلى أنه من المهم جدا قراءة الشروط والأحكام المرفقة قبل الاتصال بشبكة واي فاي في مكان عام. قد لا تفهم كل كلمة مدرجة فيه، ولكن يجب أن تكون قادرا على تحديد مجالات الخطر بالشبكة، لا سيما فيما يتعلق بنوع البيانات التي يمكن تجميعها من الجلسة الخاصة بك، وفيما يمكن للآخرين استغلالها.

شبكة خاصة افتراضية
أكد الكاتب أن تثبيت شبكة خاصة افتراضية حيلة أكثر فعالية للبقاء آمنا عندما تكون متصلا بشبكة واي فاي عامة. فهي تعمل على تشفير البيانات التي تُنقل من وإلى الحاسوب المحمول أو الهاتف، وتربط جهازك بخادم آمن، مما يصعب على الآخرين المرتبطين بنفس الشبكة أو أي شخص يستخدم نفس الشبكة معرفة ما تقوم به أو الاطلاع على التفاصيل الخاصة بك.

وأوضح الكاتب أن الشبكات الخاصة الافتراضية ليست متشابهة، حيث إن بعضها محفوف بالمخاطر. وهذه الخدمة تستحق الدفع مقابل الانتفاع بها، فمن المرجح أن الحلول المجانية يتم تمويلها من خلال بعض شركات التسويق أو تجميع البيانات المشبوهة التي يُفضل الابتعاد عنها. ويمكن لمواقع المراجعة التي تعمل بشكل مستقل -على غرار موقع “ذا وايركاتر” وموقع “ذات وان برايفسي”- مساعدتك.

ويكون الاتصال بالشبكة الخاصة الافتراضية مباشرا، وبمجرد قيامك بتنزيل مقدم الخدمات الذي تختاره سيوجهك بشكل تدريجي خلال هذه العملية، سواء كنت تستخدم الحاسوب المحمول أو سطح المكتب. وإذا كنت تتنقل كثيرا وتتصل بالكثير من الشبكات المختلفة، فإنه يجدر بك اختيار شبكة افتراضية جيدة.

نصائح إضافية
خلال السنوات القليلة المقبلة، عندما يصبح بروتوكول تشفير وحماية واي فاي من الاختراق (WPA 3) متوفرا على شبكة الإنترنت، ستتيح شبكة واي فاي بالأماكن العامة المزيد من وسائل الحماية المدمجة.

لكن حتى ذلك الحين، تعتمد العديد من عمليات حماية الأجهزة على برامج قديمة، لذا تأكد من تشغيل أحدث برامج التصحيحات وتحديثات البرامج على الحاسوب المحمول أو الهاتف قبل المجازفة. ولا تقم بتنزيل أو تثبيت أي تطبيق جديد موجود على شبكة واي فاي بأماكن عامة إلا إذا كنت مضطرا لذلك.

ومرة أخرى، إن أفضل طريقة لتجنب المشاكل الأمنية المتعلقة بشبكة واي فاي بالأماكن العامة هي عدم استخدامها على الإطلاق. وعوضا عن ذلك، فكّر في تنزيل مقاطع الفيديو والموسيقى قبل مغادرة المنزل، أو استخدم خاصية النقطة الساخنة الموجودة على هاتفك الذكي.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

عاجــــــل