نجمتا الفيلم الإباحي في قبضة العدالة وإحداهما من أصول سورية !!

145

ولدت ​شيما الحاج​ في المستشفى الإيطالي بالعباسية، وكان أول أعمالها السينمائية فيلم “سالم أبو أخته” مع محمد رجب، عاشت فترة كبيرة في سوريا، ودرست في جامعة دمشق وحصلت على بكالوريوس الإعلام.

تحمل الجنسية المصرية ولها أصول سورية حيث أن جدتها من الأب سورية الأصل.

انطلاقتها الفعلية في عالم السينما كان من خلال ترشيح المخرج أسامه عمر لها لتجسيد أحد الأدوار في فيلم بعنوان “زجزاج”.

امتنعت الحديث عن الفيديو الاباحي الذي نسب لها مؤخرا، والذي اثار جدلا كبيرا في الأوساط الفنية والشعبية.

و بشكل مفاجئ، ألقت الأجهزة الأمنية المصرية القبض على الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، بتهمة ارتكابهما فعلاً فاضحاً على العلن.

وجاء ذلك على خلفية تداول فيديو إباحي لفتاتين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تردد أنهما الممثلتين، وكانتا تؤديان حركات مثيرة بثيابهما الداخلية أمام شخص تردد أنه مخرج شهير.

وبعد انكارهما الأمر، اعترفتا خلال التحقيق معهما في نيابة جنوب القاهرة الكلية بأنهما هما بالفعل من كانتا في المقطع المنتشر، وأقرتا بارتكابهما هذا الفعل، وبررتا ذلك بأن المخرج قام بالتغرير بهما، وتصويرهما لابتزازهما.

وجاء في الاعترافات أن المخرج هو من طلب منهما الظهور بهذا الشكل، وكشفت إحداهما أن المخرج أحضر شخصاً أدعى أنه مأذون ومعه شاهدان ونصب عليها مدعياً زواجهما به.

و بعد اعتراف الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج أثناء التحقيقات بأنهما من ظهرتا في الفيديو الفاضح، وكشفهما أن المخرج خالد يوسف هو بطل الفيديو الإباحي، أمرت نيابة مدينة نصر بإشراف المستشار تامر العربي المحامي العام الأول، بحبس الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، أربعة أيام على ذمة التحقيقات، في التهم الموجهة إليهما بارتكابهما فعلاً فاضحاً، على خلفية الفيديو الإباحي.

ونسبت النيابة للمتهمتين تهمة التحريض على الفسق، والإعلان عن طريق إحدى وسائل الإنترنت، طبقاً لنص المادة 14 من قانون الإعلام لسنة 1966، كما تواصل النيابة سماع أقوال المتهمتين بشأن تلك التهم.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

عاجــــــل