مع محاولات الدول رفع التمثيل الدبلوماسي مع دمشق … قطر تغرد خارج السرب

4٬854

  • قدمت دولة قطر مبلغ مليوني دولار أمريكي لجماعة الخوذ البيضاء، من أجل القيام بمشاريع إغاثية وتنموية في المناطق الخاضعة لسيطرة الإرهابيين، ونشر حساب “صندوق قطر للتنمية على تويتر صورا لرائد الصالح، أثناء توقيعه للدعم المقدم مع أحد المسؤولين القطريين.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية – إعداد سمر رضوان

قطر مستمرة بدعم الإرهاب

وتأتي الخطوة في وقت تحاول فيه دول عربية إعادة علاقاتها مع الدولة السورية بينها الإمارات التي أعادت العمل بسفارتها والأردن التي رفعت مستوى التمثيل الدبلوماسي لها في دمشق.

وقال “صندوق قطر للتنمية”، إنه دعم “الخوذ البيضاء بمبلغ 2 مليون دولار أمريكي، وذلك للمساهمة في عمليات الإغاثة التي يقدمها للمتضررين من السوريين جراء التدمير والقصف، في سبيل إعادة الحياة والأمل في المناطق المتضررة.

كما ونشر الصندوق صورا لمدير “الخوذ” أثناء توقيعه على اتفاق الدعم المقدم مع أحد المسؤولين القطريين عبر الصندوق القطري المذكور.

  • إخراج “الخوذ البيضاء”

إلى ذلك موسكو ودمشق، تتهمان “الخوذ” بالتواطؤ مع الزمر الإرهابية في سوريا، وتمثيل مسرحيات “القصف السوري الكيميائي” على المدنيين في خان شيخون شمالي البلاد، ودوما في ريف العاصمة دمشق،

وكما تناقلت وسائل الإعلام الروسية الكثير من الصور والتسجيلات، والشهادات التي تؤكد ظهر “الخوذ” أمام الكاميرا من حيث لا يدري أحد، عقب كل تفجير أو قذيفة،

ليلتقطوا صور الدمار ويوثقوا “تفانيهم” في إسعاف المدنيين أمام الكاميرا، وبعد التصوير، تروج تسجيلاتهم على وسائل إعلام الدول المناهضة لدمشق

وترفق بتعليقات وتصريحات تتهم “النظام السوري” بهذا التفجير أو ذاك، كيميائيا كان أم عاديا، مما حمل وزارة الدفاع الروسية على اتهام “الخوذ” مباشرة بتدبير التفجيرات، والمسرحيات الكيميائية لإرضاء رعاتهم، وتبرير ما ينفقونه من مال و”تبرعات” تصرف لهم.

يشار إلى أن منظمة الخوذ البيضاء تأسست ي أواخر العام 2012 ومطلع العام 2013، ووصل عدد المتطوعين إلى حوالي 3470 عنصرًا، منتشرين في جميع الأراضي السورية.

كما أن رائد صالح منعته الولايات المتحدة من دخول أراضيها لارتباطاته الإرهابية.



 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

عاجــــــل