قريبا خلال العام.. 5 طائرات بسعة مضاعفة

167

  • أكدت وزارة النقل في تقرير لها أنها وضعت استراتيجية ورؤية لإعادة إعمار بنيتها الأساسية، حيث كشفت معلومات الوزارة أنه من هذا المنطلق عملت مؤسسة الطيران السورية بكل كوادرها لتطوير أسطول السورية وكانت الوزارة والحكومة داعمة لهذا الموضوع

وتالياً استطعنا الانطلاق بطائرة واحدة في بداية العمل إلى خمس طائرات، ونعمل حالياً على أن يكون لدينا قبل نهاية العام الحالي سبع طائرات (بسعة مقعدية) أي عملياً خمس طائرات بسعة سبع طائرات.

وقُدر حجم الأضرار التي تعرض لها قطاع النقل وفق تقديرات أولية بـ 2,250مليار ليرة لأن العديد من المواقع مازالت خاضعة لسيطرة الجماعات المسلحة.

وتحتاج الوزارة لمبالغ كبيرة من أجل إصلاح ما خرّبته قوى الإرهاب، ولكن الأهم من ذلك أن الوزارة بدأت بذلك، وكل منطقة يحرّرها الجيش العربي السوري من الإرهاب، كان جيش الوزارة الخدمي بكل ورشاته وعماله يصلون في اليوم التالي لإعادة تأهيلها.

وتؤكد الوزارة أن هناك خططاً إسعافيّة وأخرى سنوية لكل قطاعات النقل، وأيضاً ثمة خطط لسورية ما بعد الحرب، وكلها ستكون وفقاً للأولويات والإمكانات المتوافرة من جهة ، والتعاون مع الأصدقاء من جهة أخرى.

وتعمل السورية الآن في تخديم 15 محطة داخل سورية وخارجها والجميع يعلم مدى العقوبات القسرية الأحادية الجانب التي أثرت بشكل مباشر وغير مباشر في حركة ونشاط النقل الجوي وعلى جميع القطاعات، وقد نال هذا الاستهداف المواطن اولاً لناحية صعوبة السفر والوقت وزيادة التكاليف

وكذلك المواطن الأجنبي الزائر, وتالياً كل خدمات المطار حالياً تخضع لصيانة وتأهيل، وهناك عقوبات وحظر على استيراد أي جهاز ملاحي جوي، ونتطلع مستقبلاً لتطوير مطار دمشق الدولي إما عن طريق توسيع الصالة الحالية وإما عن طريق بناء مطار جديد

والأمر ذاته ينطبق على مطار طرطوس المدني, وعملية تطويره قيد الدراسة من قبل الجهات المعنية وبعد انتهائها من دراسته سترفع المقترحات الى الحكومة لاختيار الأنسب.



 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

عاجــــــل