السعودية تعلق على موضوع إفتتاح سفارتها بدمشق

205

أصدرت الخارجية السعودية بيانا علقت من خلاله على التقارير الإعلامية حول إعادة فتح المملكة سفارتها في العاصمة السورية دمشق.

و أكدت الخارجية، في بيان لمصدر مسؤول فيها : “إشارة إلى ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية من تصريح منسوب لوزير الخارجية، الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف، حول افتتاح سفارة المملكة العربية السعودية لدى العاصمة السورية دمشق بأن التصريح لا صحة له جملة وتفصيلا.

وتداولت بعض المواقع الإلكترونية العربية في وقت سابق تصريحات منسوبة لوزير الخارجية السعودي جاء فيها أن المملكة ستعيد رسميا فتح سفارتها لدى دمشق يوم الخميس المقبل.

وجرت هذه التقارير في ظل اتخاذ بعض الدول العربية خطوات لتطبيع العلاقات مع السلطات السورية بقيادة الرئيس بشار الأسد، تزامنا مع تعالي الأصوات الداعية لإعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية، المنظمة التي تم حرمان الحكومة السورية من العضوية فيها عام 2011 بعد الحرب الارهابية التي شنت ضدها.

ومن أبرز المؤشرات التي يعتبر أنها تدل على قرب إعادة البلاد إلى المنظمة الزيارة الأولى لزعيم عربي إلى العاصمة السورية منذ 2011، والتي قام بها الرئيس السوداني، عمر البشير، حيث التقى في دمشق نظيره الأسد، بالإضافة إلى إعلان الإمارات والبحرين عودة العمل في سفارتيهما لدى سوريا.

وسبق أن ذكر المحلل البريطاني السوري، داني مكي، الذي له اتصالات وثيقة مع الحكومة السورية، في حديث لصحيفة “تلغراف” البريطانية، أن مصادره في دمشق أكدت له “أن السعودية ستقدم على تلك الخطوة في وقت ما من هذا العام”.

وأوضح مكي: “كل شيء كان مخططا له، بدءا من زيارة الرئيس السوداني عمر البشير إلى دمشق، الشهر الماضي، وما أعقبها من إعادة فتح سفارتي الإمارات والبحرين”.


 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

عاجــــــل