الجابري: التنسيق العراقي- التركي.. نقطة إلتقاء وجسر للحلول

4٬763

  • من المؤكد أن زيارة الرئيس العراقي برهم صالح إلى أنقرة، تحظى بأهمية كبيرة في ظل التطورات الإقليمية، وما للعراق وتركيا من مشتركات تتعلق بالدولتين والمنطقة سيما من تأثيرهما

إضافة إلى تشابك الملفات، وهما لاعبان أساسيان في الأمن الإقليمي مع وجود حدودهما المشتركة مع سوريا

في ظل الانسحاب الامريكي وما سيترك من فراغ من جانب وآخر لتعلق الملف السوري بالأمن العراقي وبالعكس.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية – حوار سمر رضوان

عن أبعاد هذه الزيارة ومضمونها، يقول الأستاذ واثق الجابري، الكاتب والمحلل السياسي العراقي، لـ “وكالة عربي اليوم”:

  • الحد من النزاعات

يمكن للعراق أن يلعب دوراً عربياً وإقليمياً في حل كثير من النزاعات من خلال الحوار سيما وأن العراق يملك علاقات مع كل الأطراف المختلفة والمتنازعة

ويمكن أن يكون نقطة إلتقاء وجسر للحلول ومن ضمن الحلول حل مسألة التواجد التركي في سوريا والعراق وبالنتيجة أثبتت الوقائع أن كل هذه الصراعات لا تخدم طرفا.

 

  • بناء علاقات إستراتيجية

إن زيارة الرئيس برهم صالح تأتي بالتنسيق مع رئاسة الوزراء وسبقتها قبل شهرين زيارة لرئيس البرلمان

لذا يعول العراق على بناء علاقات استراتيجية مع تركيا في مجالات التبادل الاقتصادي والمشاركة في إعمار العراق وملف المياه وأمن البلدين

وهذا يأتي ضمن اتفاقية مشتركة بينهما سيما تعويل تركيا على رفع الصادرات التي تجاوزت 15 مليار سنويا مقابل ضمان كمية المياه للعراق بالإضافة إلى أليات تصدير النفط مع تبادل المعلومات الأمنية.

وكل هذه الملفات ستكون مكملة للزيارات الإقليمية التي يجريها العراق لبناء علاقات متوازنة إقليميا.



 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

عاجــــــل