مخلوف: الانفتاح الجديد على دمشق سينعكس على تطورات المشهد السوري

4٬855

  • أدت التطورات الأخيرة لما نشهده الآن من تغييرات على الأرض السورية، خاصة بعد الانسحاب الامريكي وشعور المليشيات الكردية بأنها باتت يتيمة

إلى جانب الاستعداد التركي لعملية ضدهم، كل ذلك دفع بهؤلاء للاستنجاد بالجيش السوري، ولو أن الأمريكي بقي لكان الوضع على ما هو عليه.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية – حوار سمر رضوان

عن آخر التطورات السياسية في المشهد السوري، يقول الإعلامي علي مخلوف، الكاتب والمحلل السياسي، لـ “وكالة عربي اليوم”:

  • وساطة عراقية

الانسحابات ستتوالى، لكن الملف معقد، هناك الأجندة التركية وهناك اقتتال الميليشيات التكفيرية بين بعضها في الشمال،

هذا الاقتتال أربك أنقرة لا سيما وأن عصابة نور الدين زنكي محسوبة عليها، وكذلك هناك تقارير تقول إن أنقرة ساعدت جبهة النصرة، هذا الاقتتال كما قلنا خلط الأوراق.

ما لفتني هي زيارة الرئيس العراقي برهم صالح إلى أنقرة في هذا التوقيت حيث التزامن مع تهديدات أنقرة لكرد سوريا

هل يمكن أن يلعب الرجل دور وسيط بين أنقرة ودمشق خصوصا أنه سيزور سورية في المستقبل القريب جدا؟

وهل سيكون له دور في ملف الشمال وتحديدا كرد سوريا، وماذا عن بيشمركة روج آفا، هل يتم استبدالهم بقسد، هذه أسئلة مشروعة.

  • انفتاح عربي

الأكيد أن ملف الشمال والشرق السوري ليس سهلا بل مليء بالدسم

لكن اعتقد أن كلا من إيران وروسيا بالإضافة للرئيس العراقي مع استنجاد قسد وغيرهم بالجيش السوري بالتوازي مع غياب الأمريكي

أضيفوا إلى ذلك الانفتاح العربي الجديد على دمشق، كل ذلك برأيي سينعكس على ملف الشمال خصوصا وعلى باقي حيثيات الملف السوري عموما.



 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

عاجــــــل