لتجنب الوفاة المبكرة.. العلم يحدد عدد ساعات “النوم الآمن”

117

توصلت دراسة حديثة إلى أن الحصول على قسط من النوم أكثر أو أقل من اللازم، قد يؤدي إلى مشاكل صحية جمة تصل إلى خطر الوفاة المبكرة.

فقد وجدت الدراسة التي نشرت في مجلة القلب الأوروبية أن هناك رابطا بين عدد الساعات التي ينامها الشخص وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والوفاة المبكرة.

وبحثت الدراسة بيانات 116 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 35 و 70 عاما، من 21 دولة مختلفة، وبعد فترة متابعة لما يقرب من 8 سنوات، سجل الباحثون 4381 حالة وفاة و4365 حالة إصابة بأمراض قلب وأوعية دموية رئيسية.

وكان الأشخاص الذين ينامون أكثر من 8 ساعات، أكثر عرضة لخطر الموت أوالإصابة بأمراض القلب أو الأوعية الدموية في الدماغ، مقارنة مع أولئك الذين ينامون لمدة تتراوح بين 6 و8 ساعات.

وقال فريق البحث في الدراسة: “يعتبر النوم سلوكا مهما في نمط الحياة، ويمكن أن يؤثر على أمراض القلب والأوعية الدموية وفرص الموت”.

ومقارنة بالأشخاص الذين ينامون من 6 إلى 8 ساعات يوميا، فإن أولئك الذين ينامون ما مجموعه 8 إلى 9 ساعات يوميا لديهم خطر متزايد بنسبة 5 في المائة للإصابة بأمراض القلب.

أما الأشخاص الذين ينامون ما بين 9 و10 ساعات في اليوم، فكانوا أكثر عرضة للخطر بنسبة 17 بالمئة، بينما يتعرض الذين ينامون أكثر من 10 ساعات يوميا لخطر الإصابة بأمراض القلب أو الوفاة بنسبة 41 بالمائة.

كما رصد الباحثون أيضا زيادة في خطر الإصابة بنسبة 9 في المائة، للأشخاص الذين ينامون ما مجموعه 6 ساعات أو أقل، لكن هذه النتيجة لم تكن ذات دلالة إحصائية.

وقال الباحث الرئيسي تشوانغشي وانغ، وهو طالب دكتوراه في كلية “ماكماستر” وكلية “بيكين يونيون” الطبية في الأكاديمية الصينية للعلوم الطبية: “تبين دراستنا أن المدة المثلى للنوم تتراوح بين 6 و8 ساعات في اليوم للبالغين”.

وأضاف الباحث المشارك سالم يوسف، من جامعة “ماكماستر” الكندية: “ينبغي على الناس أن يضمنوا حصولهم على ما بين 6 إلى 8 ساعات من النوم يوميا. ومن ناحية أخرى، إذا كنت تنام بشكل منتظم أكثر من اللازم أو لنقل أكثر من 9 ساعات في اليوم، فقد يتعين عليك زيارة الطبيب للتحقق من صحتك العامة”.

و”بالنسبة للأطباء، فإن معرفتهم بمدة النوم والقيلولة خلال النهار في التاريخ السريري للمرضى، قد يكون مفيدا في التعرف على الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمشاكل القلب والأوعية الدموية أو الوفاة”، بحسب يوسف.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

عاجــــــل