بعد تحويلها لقضية الموسم…مسؤول يشرح أسباب تبرئة موظف ال 50 ليرة!

116

نقلت وسائل إعلام محلية عن نقيب الأطباء في حلب، زاهر بطل، قوله، الأربعاء، إنه “تم إطلاق سراح مندوب نقابة الأطباء إلى فرع مرور حلب، الموظف رياض بطل، الذي يعمل ببيع التقارير الطبية، بعد أن ثبتت براءته من تقاضي 50 ليرة زائدة عن سعر التقرير الواحد”.

وأوضح الدكتور بطل أنه “بتوجيه من وزير العدل واالمحامي العام الأول في حلب وبعد بالاطلاع على واقع الأمر وإبراز الوثائق المطلوبة، تم اتخاذ قرار باطلاق سراح الموظف الذي تم تنظيم ضبط بحقه بناءاً على طلب من وزير الداخلية”.

وبين بطل أن “النقابة تعاني من مشكلة بُعد المسافات ونظراً للحاجة إلى وجود مندوب للنقابة في فرع المرور، تم تكليف هذا الموظف ببيع التقارير الطبية في فرع المرور بمبلغ 500 ليرة، وهامش ربح 15% لأنه يوفر الكثير من الوقت والجهد على المواطنين ولأنه يقوم بجمع التقارير وإيصالها إلى فرع المرور”.

وأضاف الدكتور بطل أن “الموظف بريء ولم يتقاض أي رشوة لأن سعر التقرير 500 ليرة، وهامش ربح 15% أي يحق له تقاضي 75 ليرة وثمن الطوابع التي يبيعها 50 ليرة، وبالتالي يصبح مجموع المبلغ الذي يحق له تقاضيه 625 ليرة”.

وكان انتشر مؤخراً، على نحو واسع، مقطع مصور يظهر جولة لوزير الداخلية السوري، محمد الشعار، في فرع مرور حلب، قام خلالها بضبط موظف بتقاضي “50 ليرة زيادة على سعر تقرير طبي” من مواطنة.

وعلى إثر ذلك قام الوزير بالتوجيه لفتح تحقيق بحق الموظف وضبطه بسبب مخالفته.

وانتشر المقطع المصور على نحو واسع، وقوبل بكم كبير من السخرية عبر مواقع التواصل، من ناحية “الاستقواء” على الموظف وإظهار المسؤولين “الفاسدين الكبار” بمظهر مكافحي الفساد في “دولة المؤسسات” التي تقبع في مؤخرة ترتيب مؤشر الفساد العالمي.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

عاجــــــل