لجنة تحقيقات الكونجرس تستدعى شركات السوشيال ميديا فى قضية اقتحام الكابيتول


قالت صحيفة واشنطن بوست، إن لجنة مجلس النواب الأمريكى المعنية بالتحقيق فى أحداث اقتحام الكونجرس أصدرت أوامر استدعاء لشركات تويتر وريتدت والشركات الأم لموقعى فيس بوك ويوتيوب، واتهمتهم بالفشل فى تقديم معلومات كاملة عن الكيفية التى قامت بها منصاتهم فى نشر المعلومات الزائفة التى أدت إلى هجوم السادس من يناير 2021 على الكابيتول.


وأشارت الصحيفة، إلى أن الخطوة التى تمثل تصعيدا حادا فى مواجهة تختمر منذ فترة طويلة بين المحققين والشركات، تأتى بعد شهر من السعى للحصول على البيانات التى أسفرت عن استجابات غير كافية، بحسب ما قال رئيس لجنة التحقيق النائب بينى تومسون.


وأوضح تومسون فى بيان، أنهم لا يمكنهم السماح بتأجيل عملهم أكثر من هذا، فالسؤالان الرئيسيان اللذين تطرحهما اللجنة هما كيف تم نشر المعلومات المضللة وساهم التطرف العنف فى الهجوم العنيف على ديمقراطيتنا، وما هم الخطوات، لو كانت هناك بالأساس، التى اتخذتها شركات السوشيال ميديا لمنع تحول منصاتها إلى أرضية خصية لدفع المتطرفين إلى العنف.


وقال تومسون، إنه على الرغم من طلبات الحصول على المعلومات التى تم إرسالها فى أغسطس، فإننا لم نحصل بعد على الوثائق والمعلومات الضرورية للرد على هذه الأسئلة الرئيسية.


من جانبهم، رد متحدثان باسم فيس بوك ويوتيوب على اتهام الشركتين بعد التعاون. وقالت إيفى تشوى، المتحدثة باسم يوتيوب، إنهم كانوا يتعاون بشكل فعال مع اللجنة المختارة منذ أن بدأت تحقيقها، وردوا بشكل جوهرى على طلبات الحصول على الوثائق، وملتزمون بالعمل مع الكونجرس فى هذه العملية.


فيما قال المتحدث باسم فيس بوك اندى ستون إن شركة ميتا قدمت وثائق إلى اللجنة وفقا للجدول الزمنى الذى طلبه العاملون باللجنة وسنواصل القيام بذلك.


 


 




 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل