سورية: بداية دامية لعام ٢٠٢٢

بداية مرعبة لعام ٢٠٢٢ على مستوى الجرائم المسجلة، حيث سجل لغاية اعداد هذا التقرير (اي خلال ١٤ يوم فقط) العديد من الجرائم معظمها عائيلة (القاتل والمقتول من عائلة واحدة)!.

فلم يكد يستفيق الشارع السوري من هول صدمة مقتل المغدورة آيات الرفاعي قبيل ساعات من نهاية العام ٢٠٢١ المنصرم على يد زوجها “غياث الحموي” وبالاشتراك مع والده ووالدته وشقيقه، ليصدم بجريمة مروعة أخرى في ريف دمشق “ناحية الغزلانية” في التاسع من الشهر الجاري ذهبت ضحيتها طفلة تبلغ من العمر 11 عاماً والقاتل هو شقيقها (أيوب 15 عام)، الذي أقدم على التحرش بها وعند رفضها طنعها بالسكين وحرقها وحاول اخفاء أدوات الجريمة!.

وبين هاتين الجريمتين كانت أعلنت وزارة الداخلية في الرابع من هذا الشهر القبض على قتلة الشاب “احمد” الدي عثر على جثته في إحدى قرى ريف القنيطرة مصاباً بعدة طعنات، حيث اعترف الفاعلين (تيسير وزهرة) بارتكابهما الجريمة لاعتقادهما أن المغدور يمتلك مصاغ ذهبي وليرات ذهب كونه كان يقوم بالتنقيب عن الآثار!.

ووقعت في الثالث من الشهر الجاري جريمة في محافظة طرطوس بحق شاب يدعى” فارس طالب صالح” في منطقة دريكيش قرية كفر شاعر بمكان عمله في مدجنة، وتبين أن المغدور الذي قتل بطلق ناري، حاول طلب المساعدة واتصل بوالده وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة!.

وبالأمس أعلنت وزارة الداخلية العثور على جثتين لامرأتين في طرطوس، الجثة الاولى لامرأة في العقد الخامس من العمر (سوسن) وجدت في منزلها في منطقة دوير الشيخ سعد، تعرضت للطعن في الرقبة والصدر، بينما وجدت الحثة الثانية وهي لامرأة في العقد الرابع على شاطئ البحر بمحلة شاليهات الاحلام وبقربها حقيبة بداخلها مبيد حشري.. يعتقد انها انتحرت!!.

كما وقعت جريمة أخرى في طرطوس ناحية” برمانة المشايخ”، في العاشر من الشهر، على اثر مشاجرة عائلية راح ضحيتها المغدور” حسن محمود”، نتيجة تعرضهِ للضرب على رأسه بالمنجل، وتبين أن القتلة هم شقيقا طليقته أحدهما ألقي القبض عليه ويدعى “عبد الله” والثاني متواري وفقاً لبيان وزارة الداحلية!.

ومنذ قليل اعلنت وزارة الداخلية ملابسات جريمة وقعت في السويداء في العاشر من الشهر الجاري راح ضحيتها شقيقتان (مريام تولـد ٢٠٠٥ ووئـام تولـد ۲۰۰۳)على يد والدهما (يامن)!، الذي اطلق النار عليهما اثناء تواجدهم في الارض بغية العمل بقرية صميد!.

وسجلت في محافظة حماة “قرية خطاب” في الثامن من هذا الشهر جريمة بحق الطفل “محمد كمال خباز” البالغ من العمر” 10 سنوات” على يد “محمد خالد الشيخ” زوج والدته، حيث أقدم القاتل على اختطاف الطفل وتعذيبه بأبشع الطرق وإرسال مقاطع فيديو التعذيب إلى والدته “ميثم باشي” والسبب خلافات عائلية بين المجرم “محمد” ووالدة الطفل” ميثم”!.

وعرضت بالامس وزارة الداخليه فيديو يتضمن اعترافات لجريمة وقعت في محافظة درعا داح ضحيتها (رجلين – الاب وصهره)، على يد افراد من العائلة هن ثلاث فتيات وأمهن بالاشتراك مع شخص مأجور وعاملة نظافة في المشفى الوطني بدرعا!.

وفي اللاذقية وقعت جريمة منذ يومين تبين انها انتحار، حيث أقدم رجل أربعيني على الانتحار بإطلاق النار على نفسه من بارودة حربية أثناء تواجده في سيارته بالقرب من دوار الزراعة!.

المشهد

اقرأ أيضا: العثور على جثمان امرأتين الأولى مقتو لة في منزلها والثانية على شاطئ البحر في طرطوس

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل