أزمة وقود جديدة تضرب المحافظات اليمنية الخاضعة للحوثيين

أكدت شركة النفط اليمنية الخاضعة للحوثيين، أن أزمة وقود جديدة تضرب منذ أيام المحافظات الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي كافة.

 

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، عن المدير العام التنفيذي لشركة النفط، عمار الأضرعي، قوله: “هناك أزمة وقود خانقة يعاني منها المواطن في كل المحافظات”.

 

وأضاف: “الشركة لديها القدرة على توفير الوقود للمناطق اليمنية كافة عبر فروعها بأقل التكاليف وبسعر موحد، شريطة السماح لسفن الوقود بالوصول إلى ميناء الحديدة بصورة دائمة دون اعتراض، إلى جانب قيام الأمم المتحدة بواجبها الأساسي”.

وتقول شركة النفط اليمنية الخاضعة للحوثيين؛ إن التحالف العربي يحتجز 6 سفن نفطية، ويمنع دخولها محافظة الحديدة.

وسبق أن شدد التحالف العربي على حرصه على تدفق السلع الأساسية عبر ميناء الحديدة، متهما الحوثيين بـ” المتاجرة بالوضع الإنساني “.

 

 

 

اقرأ أيضا: أزمة وقود حادة في مناطق الحوثي.. ما علاقة التحالف العربي؟

 

وقال سكان محليون في العاصمة صنعاء الواقعة تحت سيطرة الحوثيين؛ إن المدينة المكتظة تعاني أزمة وقود حادة منذ أيام، وفقا للأناضول.

وأضاف السكان أن الأزمة أدت إلى بيع مشتقات نفطية في السوق السوداء بأكثر من ضعف السعر الرسمي، فيما العديد من سائقي المركبات توقفوا عن أعمالهم جراء الأزمة الطارئة.

ويشهد اليمن منذ أكثر من 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ أيلول/سبتمبر 2014.

وحتى نهاية العام 2021، أسفرت حرب اليمن عن مقتل 377 ألفا بشكل مباشر وغير مباشر، وفق الأمم المتحدة.

وأدت الحرب إلى خسارة اقتصاد البلاد 126 مليار دولار، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية والاقتصادية بالعالم، حيث يعتمد معظم السكان البالغ عددهم 30 مليونا على المساعدات.

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل