طقس العرب يحذر من “سعد ذبح”: ثلوج و”رياح سيبيرية” في أواخر الشهر الحالي

طقس العرب يحذر من “سعد ذبح”: ثلوج و”رياح سيبيرية” في أواخر الشهر الحالي

أعلن “طقس العرب” يوم الخميس، توقعاته الشهرية للحالة الجوية حتى نهاية الشهر الجاري، مبشّراً بتساقط الثلوج ومحذّراُ من البرد القارس الذي يحدث في بداية خمسينيات الشتاء فيما يُعرف شعبياً بـ”سعد ذبح” .

وتشير التوقعات، إلى فرصة لتساقط الثلوج في الأسبوع الرابع من الشهر الحالي، على المرتفعات الجبلية، فيما يشهد هذا الشهر استمرار ضُعف الحالات الجوية، مع تغيير إيجابي مُرتقب مع نهاية الشهر.

ولفت إلى هيمنة للمرتفع الجوي السيبيري بحيث تهب رياح جنوبية شرقية في العديد من الأيام، وتكون جافة و تزيد من الإحساس بالبرودة ليلا، مع تغيير شامل و إيجابي مُرتقب في الثلث الأخير من الشهر يُعتقد بأنه سيؤدي إلى عودة فصل الشتاء المُعتاد عليه في المنطقة.

ويتزايد تعمق المرتفع الجوي على القارة الأوروبية وخاصة الجزء الغربي منها، بحيث يؤدي ذلك إلى اندفاع عدة كتلة هوائية باردة نحو الشرق الأوسط بما فيها بلاد الشام، و على إثر ذلك تنخفض درجات الحرارة عن المُعدلات المُعتادة بشكل كبير ويتميز الطقس في هذه الفترة بالبرودة الكبيرة و أكثر مما هو مُعتاد عليه.

و قسم القدماء الشتاء إلى قسمين :أربعينية الشتاء؛ ومدتها 40 يوما تبدأ من 22 كانون الأول وتنتهي في 31 كانون الثاني، وخمسينية الشتاء؛ مدتها 50 يوما تبدأ من 31 كانون الثاني وتنتهي في 21 آذار.
والخمسينية مقسومة إلى أربعة أقسام تبدأ جميعها بإسم سعد ، وهي : “سعد ذبح” و “سعد بلع” و”سعد السعود” و “سعد الخبايا” و مدة كل سعد 12 يوما و نصف اليوم .

ويبدأ “سعد ذبح” في 31 كانون الثاني وهو كناية عن البرد الشديد الذي يحدث في فترته ويعبر عنه بالمثل الشعبي : سعد ذبح كلبو ما نبح و فلاحو ما فلح و راعيه ما سرح .

وسعد بلع يبدأ في 12 شباط وسمي بلع لأن الأرض تبتلع ماءها فيه فتفيض الأنهار وتمتلئ الآبار ويقال المثل : بسعد بلع بتنزل النقطة وبتنبلع .

وسعد السعود يبدأ في 25 شباط فيكسر الجو برودته ويميل إلي الدفء ويقول المثل : بسعد السعود بتدب الماوية بالعود وبيدفى كل مبرود ..

وسعد الخبايا يبدأ من 9 آذار تزهر الأشجار و تسرح الحشرات ويدب في الأرض ربيعها ، ويقال المثل: بسعد الخبايا بتطلع الحيايا و بتتفتل الصبايا .

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل