أمريكا و21 دولة قلقون حيال انتهاكات حقوق الإنسان فى أفغانستان


أعربت حكومات الولايات المتحدة و21 دولة أخرى عن بالغ قلقهم إزاء تقارير، عمليات قتل وإخفاء قسري لأعضاء سابقين في قوات الأمن الأفغانية، وثقتها منظمات دولية غير حكومية معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان.


 


جاء ذلك – في بيان مشترك- نشرته الخارجية الأمريكية عبر موقعها الإلكتروني اليوم الأحد، ووقعت عليه أستراليا وبلجيكا وبلغاريا وكندا والدنمارك والاتحاد الأوروبي و فنلندا وفرنسا وألمانيا واليابان وهولندا ونيوزيلندا ومقدونيا الشمالية وبولندا، والبرتغال ورومانيا وإسبانيا والسويد وسويسرا والمملكة المتحدة وأوكرانيا.


 


وأكد البيان أن الممارسات المزعومة تشكل انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان وتتعارض مع العفو الذي أعلنته طالبان، ودعت الدول الموقعة على البيان، طالبان إلى التنفيذ الفعال للعفو عن الأعضاء السابقين في قوات الأمن الأفغانية والمسؤولين الحكوميين السابقين لضمان تطبيقه في جميع أنحاء البلاد وفي جميع صفوفهم.


 


وشددت على ضرورة التحقيق في الحالات المرصودة من انتهاكات حقوق الإنسان على الفور وبطريقة شفافة ومحاسبة المسؤولين عنها، وأكد الـ22 دولة أهمية الإعلان عن هذه الخطوات بوضوح كرادع فوري للتصدي لمزيد من عمليات القتل والاختفاء، واختتمت بيانها بالقول: سنواصل تقييم حركة طالبان من خلال تصرفاتهم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل