يسرا عن افتتاح طريق الكباش: فخورة بالحدث الكبير ونعيش فى العصر الذهبى


أعربت الفنانة يسرا عن فخرها بالحدث الجلل “افتتاح طريق الكباش” في مدينة الأقصر، قائلة: “الحدث كبير جدا والطريق ده مقفول من 3 آلاف سنة والنهاردة بيتم افتتاحه بمساندة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، وهذا شيء مهم جدا”.


وأضافت يسرا في تصريحات صحفية: “نحن في العصر الذهبي لنا بالنسبة لاكتشافاتنا وحضارتنا الفرعونية العريقة”، لافتة إلى أنها تشعر للمرة الأولى بأننا بدأنا نلتفت لقوة الحضارة المصرية ونبهر بها العالم، وعلقت: “زمان كانوا بيقولولنا انتم عندكم كنز ومش حاسين بقيمته، لأ احنا طول عمرنا حاسين بقيمته وبنخاف عليه جدا وبنحافظ عليه بشتى الطرق”، ومؤكدة أهمية هذه الخطوات في طريق مصر. ونوهت يسرا إلى أن افتتاح المتحف الكبير سيكون حدثا عالميا آخر بالنسبة للحضارة المصرية وتاريخ مصر العريق أيضا.


وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مساء الخميس، الحفل الأسطوري العالمي، لافتتاح طريق الكباش، وقد تابعت أنظار العالم الاحتفالية الترويجية والحضارية لمدينة الأقصر، التي جاءت بعد الانتهاء من مشروع الكشف عن طريق المواكب الكبرى “طريق الكباش”.


طريق الكباش الفرعونى


طريق الكباش من أهم الطرق والعناصر الأثرية الخاصة بمدينة طيبة القديمة، التى توليها الدولة اهتماما كبيرا فى الكشف عنها، فقد تم الكشف عن الطريق التاريخى لملوك الفراعنة منذ أكثر من 72 سنة، واستمرت أعمال الحفائر خلال الفترة الماضية بعد فترة توقف فى عام 2011 وعادت أعمال الحفائر والتطوير الخاصة بالطريق فى عام 2017، نظرا لكونه أحد العناصر المهمة لموقع طيبة على قائمة التراث العالمى التابعة لمنظمة اليونسكو، ما سيجعل من مدينة الأقصر متحفا مفتوحا.


 


هو عبارة عن طريق مواكب كبرى لملوك الفراعنة وكانت تحيى داخله أعياد مختلفة، منها عيد “الأوبت”، وعيد تتويج الملك، ومختلف الأعياد القومية تخرج منه، وكان يوجد به قديما سد حجرى ضخم كان يحمى الطريق من الجهة الغربية من مدينة الأقصر العاصمة السياسية فى الدولة الحديثة «الأسرة 18» والعاصمة الدينية حتى عصور الرومانية.




تاريخ طريق الكباش


يعود طريق الاحتفالات إلى قبل أكثر من 5 آلاف عام، عندما شق ملوك مصر الفرعونية فى طيبة “الأقصر حاليا” طريق الكباش لتسير فيه مواكبهم المقدسة خلال احتفالات أعياد الأوبت كل عام، وكان الملك يتقدّم الموكب ويتبعه علية القوم، كالوزراء وكبار الكهنة ورجال الدولة، إضافة إلى الزوارق المقدسة المحملة بتماثيل رموز المعتقدات الدينية الفرعونية، فيما يصطف أبناء الشعب على جانبى الطريق، يرقصون ويهللون فى بهجة وسعادة، وبادر إلى شق هذا الطريق الملك أمنحوتب الثالث، تزامنا مع انطلاق تشييد معبد الأقصر، لكن الفضل الأكبر فى إنجاز “طريق الكباش” يعود إلى الملك نختنبو الأول مؤسس الأسرة الثلاثين الفرعونية «آخر أسر عصر الفراعنة».

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل