ميلانيا ترامب تحتفل بعيد الشكر فى مركز لرعاية الأطفال بفلوريدا.. صور


احتفلت ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس الأمريكى السابق دونالد ترامب، والسيدة الأمريكية الأولى السابقة، بعيد الشكر، فى مركز “4KIDSUS”، لرعاية الأطفال، فى ولاية فلوريدا الأمريكية، وقالت :”أريد أن أعبر عن امتنانى للعائلات التي فتحت قلوبها وبيوتها لرعاية الأطفال ولأولئك الذين يخدمون في مجتمع رعاية الطفل”.


وقالت ميلانيا فى تغريدة عبر حسابها الرسمى بتويتر :”أريد أن أعبر عن امتناني للعائلات التي فتحت قلوبها وبيوتها لرعاية الأطفال ولأولئك الذين يخدمون في مجتمع رعاية الطفل في عيد الشكر، شكرا لـ 4KIDSUS للعمل بلا كلل لضمان صحة وسلامة هؤلاء الأطفال”.


ميلانيا ترامب مع الأطفال


 

ميلانيا ترامب
ميلانيا ترامب


 

ميلانيا وأحد الأطفال
ميلانيا وأحد الأطفال


 

ميلانيا
ميلانيا


ومن جهة أخرى هاجمت السيدة الأولى السابقة ميلانيا ترامب مرة أخرى ستيفاني جريشام التي عملت كمساعدة خاصة لها، بعد أن زعمت الأخيرة في كتابها المثير الجدل أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب تصرف بشكل غير لائق مع موظفة شابة في البيت الأبيض.


ووفقا لشبكة ايه بي سي الأمريكية، قالت ميلانيا ترامب في بيان: “الكاتبة تحاول يائسة إصلاح سمعتها المشوهة من خلال التلاعب ونشر الأكاذيب بشأن السيد ترامب.. جريشام شخصية مخادعة ومضطربة ولا تستحق ثقة أى شخص”.


جاء رد السيدة الأولى السابقة بعد مقابلة تليفزيونية ناقشت فيها جريشام “الاهتمام غير المعتاد” الذي أولاه ترامب لأحد الفتيات العاملات في البيت الأبيض على حد قولها، وأضافت جريشام أنها حاولت إبعاد الشابة عن الرئيس السابق، لكن لم يكن هناك الكثير مما يمكنها فعله لحمايتها.


قالت جريشام  خلال المقابلة: “لا أعرف ما إذا كان بإمكاني فعل شيء لا يوجد قسم للموارد البشرية في البيت الأبيض”.


ورد المضيف بأنه كان بإمكانها إخبار رئيس موظفي البيت الأبيض بمخاوفها، وأوضحت جريشام: “لم أشعر بالراحة عند التحدث إلى مارك ميدوز الذي كان يشغل المنصب وقتها.. لا أعتقد أنه كان سيفعل أي شيء. لذلك بذلت قصارى جهدي ، من حيث عدم السماح لها بالبقاء وحدها معه -في اشارة إلى ترامب- في طائرة الرئاسة حاولت إبعادها عن الرحلات بقدر ما أستطيع”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل