لجنة التلقيح المغربية: ما يقع في أوروبا من تدهور لوضع الجائحة سيصلنا عاجلا أم آجلا


حذرت اللجنة العلمية للتلقيح في المغرب، اليوم الخميس، من العودة إلى تشديد الإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا، وإمكانية إعادة فرض الحجر الشامل.


وأشار عضو اللجنة، سعيد عفيف، إلى وجود ضعف في الإقبال على مراكز التلقيح، مؤكدا أنه إلى حد الساعة “فقط 27 في المائة ممن هم فوق 65 سنة توجهوا لتلقي الجرعة الثالثة، فيما حوالي 4.5 ملايين مواطن لم يتلقحوا إلى حد الساعة، وهو ما يمثل خطرا كبيرا”.


وأضاف أن “ما يقع في أوروبا من تدهور سيصلنا عاجلا أم آجلا، هي فقط مسألة وقت فقط”.


وعلى الرغم من استقرار الوضعية الوبائية في المغرب حاليا، فإن التخوفات من موجة جديدة لا تزال قائمة، بسبب ارتفاع الإصابات المسجلة على المستوى الدولي واستمرار ظهور المتحورات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل