سر الرقم 5.. هجوم بالصواريخ واستنفار أميركي في سوريا – خاص عربي اليوم

بينما اعترض حاجز للجيش السوري، رتلا أميركيا في مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة شمال شرق سوريا دكت خمس صواريخ قاعدة أميركية غير شرعية في المحافظة ذاتها.

وكالة عربي اليوم الإخبارية

وفي التفاصيل، اعترض حاجز للجيش السوري، رتلا تابعا للجيش الأميركي ومنعه من المرور باتجاه مدينة القامشلي، وقالت مصادر محلية في المدينة، إن حاجز الجيش السوري في قرية عاكولة اعترض الرتل الأميركي المؤلف من خمس عربات عسكرية، ومنعه من المرور إلى وجهته مدينة القامشلي، وأجبره على مغادرة المنطقة والتراجع عن هدفه، يأتي ذلك بعد يوم واحد، على اعتراض أهالي قرية حامو بريف القامشلي لرتل أميركي كانت ترافقه قوات سوريا الديمقراطية، حيث منعوهم من المرور وطردوهم خارج القرية.

اقرأ أيضاً: القوات الأمريكية تتعرض لهجوم قاعدتها في مطار بريف الحسكة

وليست المرة الاولى التي تعترض فيها قوات الجيش السوري والأهالي، إحدى الدوريات العسكرية الأميركية، وسبق أن تعرضت دوريات أميركية للرجم بالحجارة وحتى إحراق العلم الأميركي أمام الجنود في عدد من قرى محافظة الحسكة، التي يقف غالبية أهلها ضد الوجود الأميركي، باستثناء قوات سوريا الديمقراطية المتحكمة بالمنطقة.

بالتزامن مع ذلك، قالت مصادر إن إحدى القواعد العسكرية الأميركية، غير الشرعية في محافظة الحسكة تم استهدافها بخمس قذائف صاروخية، مضيفة أن القذائف الصاروخية الخمسة شقت طريقها نحو مطار تل كوجر الذي يتخذه الجيش الأميركي المحتل كقاعدة عسكرية له في ريف الحسكة.

وشهدت المنطقة عقب سقوط القذائف، استنفارا أميركيا كبيراً، حيث حلقت الطائرات المروحية والحربية الأميركية فوق المنطقة لتمشيطها، بينما لم يعرف إن كانت القذائف قد أوقعت أي قتلى في صفوف القوات الأميركية أو لا، كذلك فإن الجيش الأميركي لم يصدر أي بيان حول الحادثة.

استهداف القواعد الأميركية غير الشرعية في سوريا ليس أمرا جديداً، إلا أن الجديد هو تكثيف الهجمات عليها واستهدافها خلال الشهرين الفائتين، حيث تعرضت القواعد الأميركية في حقلي العمر النفطي وكونيكو للغاز في ريف دير الزور الشرقي، كذلك قاعدة خراب الجير في ريف الحسكة لعدة هجمات مجهولة المصدر مؤخرا.

وسبق أن دعت الحكومة السورية، أهالي محافظة الحسكة للمقاومة الشعبية واستمرار استهداف القوات الأميركية في المنطقة لإجبارها على الرحيل.

ويعتبر استهداف القوات الأميركية وقواعدها العسكرية، أحد الأمور الهامة في تأليب الرأي العام الأميركي ضد تواجد قوات بلادهم في سوريا علما أن الرأي العام في العالم الغربي مؤثر، وليس كمثيله في العالم العربي لا يحدث أي تغيير.

اقرأ أيضاً: القوات الأمريكية تدخل تعزيزات جديدة لريف اليعربية

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل