خبراء أمريكيون يحذرون: جرائم السرقة الجماعية نتيجة الفشل فى مقاضاة المجرمين


قالت شبكة “فوكس نيوز”، إن سلسلة حوادث السرقة الليلية المنظمة فى العديد من المدن الأمريكية، والتى قام خلالها اللصوص بنهب المتاجر وسرقة البضائع، هى بحسب الخبراء، نتيجة للفشل فى مقاضاة المجرمين وجعل مثل هذا السلوك عاديا.


 


وكانت أحدث هذه الحوادث يوم الإثنين الماضى عندما قام حشد مكون من 20 شخصا على الأقل باستخدام مطرقة ثقيلة لتحطيم نوافذ متجر نوردستورم متعدد الأقسام فى لوس أنجلوس، فى أحد مجمعات التسوق الشهيرة، وسرقوا بضائع بآلاف الدولارات، وتم القبض على ما لا يقل عن ثلاثة من المشتبه بهم.


 


وجاءت السرقات فى أعقاب سلسلة من حوادث التحطيم والاستيلاء فى منطقة سان فرانسيسكو فى عطلة نهاية الأسبوع، بما فى ذلك حادث تورط فيه نحو 90 شخصا، وتم اتهام ثلاثة أشخاص فى السرقة التى تعرض فيها شخصين لاعتداء وأخر للرش برذاذ الفلفل.


 


ورصد خبراء الأمن عدة أسباب لتلك الطبيعة الغريبة لهذه الجرائم. وقال بيت إيلادس، المسئول السابق فى إنفاذ القانون ورئيس شركة كونسالتنج بارتنر الأستشارية لفوكس نيوز إن هذه الجرائم لا يتم فقط التسامح إزائها لأننا أصبحنا نراها بشكل أكبر، لكننا لا نرى ملاحقة لهؤلاء المتورطين فيها. وأضاف أن قوات إنفاذ القانون لن تنخرط فى هذا النوع من الجرائم لأنها جريمة مقبولة.


 


وكان عمدة سان فرانسيسكو قد أعلن أن المدينة ستقيد دخول السيارات إلى مديان يونيون الرئيس ردا على السرقات الجماعية. وقال بيتلا سميث، المسئول السابق فى إنفاذ القانون ومتحدث باسم رابطة الشرطة الوطنية إنه من أجل وقف وتفكيك تلك الحلقات الإجرامية، يجب على المسئولين المنتخبين والسلطات أن يلتزموا الجدية فى الملاحقة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل