حكومة التشيك تقرر إعلان الطوارئ على خلفية الانتشار غير المسبوق لكورونا


أفادت وسائل إعلام تشيكية، اليوم الخميس، بأن الحكومة قررت إعلان حالة الطوارئ فى البلاد اعتبارا من 26 نوفمبر على خلفية تدهور الأوضاع الوبائية بسبب انتشار فيروس كورونا، بحسب “روسيا لايوم”.


 


وذكر التلفزيون التشيكى أن “حالة الطوارئ التى سيفرضها مجلس وزراء التشيك اعتبارا من 26 نوفمبر ينص على إلغاء الفعاليات الثقافية الرياضية الجماعية بمشاركة أكثر من ألف شخص ووقف عمل المطاعم والبارات والنوادى بعد الساعة 22:00 فى المرحلة الأولى“.


 


وأضاف التلفزيون التشيكى أن دائرة الفعاليات الجماعية المسموح بإقامتها ستقتصر على بازارات ما قبل عيد الميلاد فى الهواء الطلق، مبينا أن الإجراءات المخطط لها لا يمكن تنفيذها إلا فى حال إعلان حالة الطوارئ، كما أشار إلى أنه من المتوقع إعلانها حاليا لمدة 30 يوما.


 


ومن المقرر، حسب تقارير إعلامية، أن يجرى رئيس الوزراء، أندريه بابيتش، مؤتمرا صحفيا فى الوقت القريب للإعلان عن الخطوات الجديدة.


 


وتشهد التشيك ارتفاعا غير مسبوق للإصابات الجديدة بعدوى فيروس كورونا “كوفيد-19″، حيث سجلت البلاد يوم الثلاثاء الماضى حصيلة قياسية بلغت 25864 حالة.


 


وتواجه أوروبا بشكل عام زيادات ملموسة فى مؤشرات فيروس كورونا خلال الأسابيع الأخيرة الأمر الذى دفع حكومة دول المنطقة إلى تشديد القيود العامة للحد من انتشار الجائحة.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل