المفوضية الوطنية للانتخابات الليبية تقبل طعن ثلاثة مرشحين لـ”الرئاسية”


قبلت المفوضية العليا للانتخابات في ليبيا طعن عدد من المرشحين للانتخابات الرئاسية الليبية وهم الخبير الاقتصادي والمرشح السابق لرئاسة حكومة الوحدة محمد خالد الغويل، والمرشح ضو بوضاية، والقيادي السابق في نظام القذافي محمد الشريف، وذلك يتم ضمهم إلى قائمة المرشحين الـ 73 الذين اعتمدت المفوضية ترشحهم.


 


ودعت سفارات الولايات المتحدة، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، والمملكة المتحدة فى ليبيا، جميع الأطراف الليبية إلى الالتزام بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهة وشاملة وذات مصداقية فى 24 ديسمبر المقبل، وحثت جميع الجهات الدولية الفاعلة على تشجيع ودعم الانتقال الديمقراطي.


 


وأكدت السفارات الخمس – فى بيان مشترك أوردته وكالة الأنباء الليبية – عزمها دعم الاستقرار فى ليبيا عبر عملية سياسية يقودها ويملكها الليبيون وتسهلها الأمم المتحدة.


 


وأعرب البيان عن دعم السفارات الخمس للسلطات المسؤولة فى ليبيا عن المراجعة القضائية للترشيحات، داعيًا جميع الجهات الفاعلة إلى احترام قراراتها.


 


ورحب البيان بجهود المفوضية الوطنية الليبية العليا للانتخابات فى تنفيذ الأساس التقنى لانتخابات ناجحة، وتطلع هذه السفارات إلى إضفاء الطابع الرسمى من قبل المفوضية الوطنية العليا للانتخابات على التقويم الانتخابى الكامل.


 


كانت المفوضية العليا للانتخابات أغلقت باب تلقى طلبات الترشح للانتخابات الرئاسية فى 22 نوفمبر الجاري، وتجرى حاليًا مراجعة وتدقيق ملفات 98 مرشحًا ومرشحة تمهيدًا لإعلان القوائم النهائية للمرشحين.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل