الرئيس بايدن يشيد بقرار محكمة قتلة أوربيرى


أشاد الرئيس الأمريكى جو بايدن بقرار محكمة أمريكية فى ولاية جورجيا، اتهمت 3 رجال بيض، بقتل الشاب الأسود، أحمد أوربيرى، وحدثت الجريمة فى شهر فبراير عام ٢٠٢٠.


وقال الرئيس فى بيان أصدره، اليوم ، الأربعاء، أن قرار المحكمة يعد مؤشر على جودة النظام القضائى فى الولايات المتحدة الأمريكية.


قررت محكمة فى ولاية جورجيا، توجيه الاتهام لثلاثة رجال بيض، بقتل الشاب الأسود، أحمد أوربيرى، فى فبراير ٢٠٢٠، أثناء ركضه بأحد ضواحى الولاية، وفقا لما نشرته صحيفة الإندبندنت.


وأثار مقتل الشاب أربيرى حالة من الغضب خاصة أنه سبق مقتل الشاب الأسود جورج فلويدفى مايو من نفس العام   على يد شرطى٫ ليطلق مقتله شرارة تظاهرات حياة السود مهمة التى نددت بتعنت وظلم الشرطة الأمريكية فى تعاملها مع الأقليات.   


وقررت المحكمة توجيه تهمة القتل للأب جريجورى مايكل ونجله ترافيس وجار لهم يدعى ويليام٫ حيث أقدما على مطاردة الشاب أحمد (٢٥ عام) بسيارة دفع رباعى أثناء ركضه للتريض٫ ليلتحما فى شجار أدى إلى مقتل الشاب بعيار نارى.


وكان الثلاثة قد اعترضوا الشاب الراكض لاعتقادهم أنه يقدم على جرم ما وهو ما اعتبره الكثيرون عنصرية  وتحامل سببها لون بشرة.


واتهم الابن ترافيس بتسع اتهامات شملت قتل أوربيرى بسلاح نارى٫ بينما واجه الأب 8 اتهامات٫ والجار 3 اتهامات من أصل 9 اتهامات. وكان الثلاثى قد طارد أوربيرى لاعتقادهم أنه لص دأب على اقتحام المنازل فى الحى٫ واثبتت التحقيقات لاحقا خلو الأمر من الصحة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل