إيقاف محافظين بعد إقالتهما للاشتباه فى تورطهما بقضايا فساد فى تونس


ألقت أجهزة الأمن التونسية، يوم الخميس، القبض على محافظ ولاية سيدي بوزيد، وكذلك على محافظ ولاية قبلي، للاشتباه في تورطهما في قضايا فساد مالي تتعلق بصفقات عمومية.


وفي وقت سابق من نفس اليوم، أصدر الرئيس التونسي، قيس سعيد، أمرا رئاسيا بإنهاء مهام كل من محافظ سيدي بوزيد، محمد صدقي بوعون، ومحافظ قبلي، منصف شلاغمية.


وذكرت وسائل إعلام تونسية أن فرقة الأبحاث الإقتصادية هي من تولت عملية الإيقاف.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل