3 رسائل نجحت حكاية “بدون ضمان” فى إبرازها وساهمت فى نجاح المسلسل


نجاح جيد حققته حكاية “بدون ضمان” من مسلسل “إلا انا” خلال حلقاته الماضية منذ بدايته وحتى قبل الحلقة الأخيرة التي تعرض الليلة على شاشة dmc، والعمل يتولى بطولته كل من هنادى مهنا وهاجر أحمد، وحقق تفاعلاً مع المشاهدين بسبب ما يتضمنه من رسائل عديدة حول العلاقات الزوجية وكيفية تدهورها بسبب تدخل الأهل أحياناً في قصة “هنادي مهنا” وتحديداً والدة الزوج بصورة قد تدمر الأمور في حين يتسبب سلوك زوج هاجر احمد وادمانه في افساد العلاقة.


 

النهاية قد تكون بداية أجمل


المسلسل ومع رسمه خطين دراميين لكلاً من هنادي مهنا وهاجر أحمد التي تختلف شخصيتهما إلا أنها تتفق مع تدهور حالها وانفصال كلاً منهما بعدما وجدا أن الانفصال هو الحل لاصلاح حياتهما مؤكدين بذلك أن نهاية حكاية قد تكون بداية لأمور أفضل وقصة أجمل مثلما اتضح مع الحلقات الماضية.


 

هنادى وهاجر احمد
هنادى وهاجر احمد


 


 

تدخل الأم وتدهور الأمور


في حكاية هنادي مهنا تسببت الأم فى انفصالها عن اسلام جمال، وذلك بعدما تدخلت الفنانة “سلوى عثمان” بصورة كبيرة هددت حياتهما حتى لم يتمكنا من العيش معاً، رغم المحبة الكبيرة بينهما.


 

هنادى
هنادى


 


 

دور الطبيب النفسى


سلط العمل الضوء على دور الطبيب النفسى في علاج الأمور، بعدما اهتم بذهاب اسلام جمال وهنادي مهنا إلى الطبيب الذى شرح لهما الأمور بطريقة بسيطة، كما اصحبت هنادي هاجر أحمد مرة أخرى للطبيب.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل