وزير الداخلية اللبناني يكشف أخر تطورات اشتباكات بيروت: القنص على الرؤوس


قال بسام مولوي وزير الداخلية اللبناني، إن الأجهزة الأمنية تفاجأت بتحول التظاهرات لاشتباك مسلح، كاشفا عن ان القذائف التي اطلقت خلال التظاهر من نوع “B7”.


 


وكشف  وزير الداخلية اللبناني، خلال مؤتمر صحفى، عن أخر تطورات الوضع فى بيروت، مؤكدا سقوط 6 قتلى من طرف واحد في الاشتباكات التي جرت في بيروت حتى الان، معلقا: ” القنص كان على الرؤوس”.


 


وأضاف وزير الداخلية اللبناني، سنطلب من الحكومة اتخاذ كل ما يلزم لضبط الوضع الأمني في منطقتي الشياح وعين الرمانة، منوها بأن حكومة ميقاتي هي للإنقاذ وللعمل وليست هي من يقوم بتخريب الأوضاع في البلاد”.


 


وحذر الوزير من انفلات الوضع قائلا:” ليس في مصلحة أحد وهذا ينذر بأمور خطيرة”.


وشهد محيط قصر العدل فى بيروت اليوم، مظاهرات من قبل عدد من المواطنين اعتراضا على تسييس قضية مرفأ بيروت، ما استدعى انتشارا أمنيا كثيفا للجيش داخل حرم قصر العدل.


كانت التحقيقات الخاصة بانفجار مرفأ بيروت قد شهدت التوقف للمرة الثالثة، ومن جانبه قرر مجلس الوزراء اللبنانى متابعة البحث فيما يدور حول الملابسات المحيطة بالتحقيق العدلي في جريمة انفجار مرفأ بيروت. 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل