نانسى عجرم ومايا دياب عن اشتباكات لبنان: “جزء من حياتنا وحياة ولادنا”


انضمت النجمتين اللبنانيتين نانسي عجرم ومايا دياب، إلى نجوم الفن الذين عبروا عن استياءهن من مشهد الأطفال من طلاب المدارس وهم يجلسون على الأرض فى المدارس، خوفا من صوت إطلاق النيران، والتى شهدتها منطقة منطقة الطيونة- العدلية.


 


ونشرت النجمة اللبنانية نانسي عجرم، صورة للأطفال وهم يركضون على الأرض في حالة ذعر خوفا من أصوات الطلقات، وقالت في رسالة على حسابها بموقع “تويتر”: ” للأسف اللي عم نشوفو اليوم صار جزء من حياتنا وحياة ولادنا.. للأسف”.


 

ذعر الطلاب فى المدارس
ذعر الطلاب فى المدارس


 

نانسى عجرم على تويتر
نانسى عجرم على تويتر


 


كما علقت الفنانة مايا دياب على حسابها بموقع “تويتر”: ” المشهد اليوم ببيروت مش بس بزعّل بيحرق القلب.. مناظر التلاميذ المرعوبين رجّعنا سنين لورا على مشاهد الحرب للي تركت جرح بقلب كل شخص فينا.. مصرّين زعماء الحرب يفرقوا الجار عن جاره والخي عن خيّو.. الطيونة”.


 

مايا دياب على تويتر
مايا دياب على تويتر


 


وشهدت لبنان اليوم تبادل لإطلاق النار فى منطقة الطيونة- العدلية، ومن جانبه دعا رئيس مجلس الوزراء اللبنانى نجيب ميقاتي الجميع إلى الهدوء، وعدم الانجرار وراء الفتنة لأى سبب كان، وتابع مع قائد الجيش العماد جوزيف عون الإجراءات التي يتخذها الجيش لضبط الوضع في منطقة الطيونة- العدلية، وتوقيف المتسببين بالاعتداء الذى أدى إلى وقوع إصابات، كما تواصل مع رئيس مجلس النواب نبيه بري للغاية ذاتها . وفق بيان صحفى لمجلس الوزراء.


 


وتابع مع وزيري الداخلية بسام مولوي والدفاع موريس سليم الوضع، وطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن المركزي لبحث الوضع.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل