مندوب الأردن بالجامعة العربية: كورونا أثبت ضرورة استدامة العلاقة بين الإنسان والطبيعة


قال مندوب الأردن الدائم لدى جامعة الدول العربية، أمجد العضايلة، إن انعقاد مجلس وزراء البيئة العرب يأتى فى ظل جائحة وباء كورونا، التى أعادت تعريف الكثير من الممارسات والأنماط المعيشية فى العالم وفرض تحديات هائلة على الاقتصاد والمجتمع وعلى إدارة الموارد الطبيعية.


 


وأضاف العضايلة، خلال كلمته أمام الاجتماع المنعقد بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، أن الوباء أثبت مرة أخرى أهمية الحرص على الاستدامة في العلاقة بين الإنسان والطبيعة، والتي يمكن أن تطلق الكثير من المخاطر الكامنة وغير المتوقعة في حال حدث مثل هذا الخلل في إدارة الموارد. 


 


واستطرد أن جائحة كورونا أدت إلى العديد من الآثار الاجتماعية والاقتصادية السلبية في الأردن، كما تسببت بزيادة الضغط على الموارد الطبيعية المحدودة بالأصل، ولا سيما المياه، حيث يعتبر الأردن من أكثر البلدان التي تعاني من ندرة المياه على مستوى العالم، إلا انها بالرغم من ذلك بذلت الكثير من الجهود لاحتواء تداعيات تلك الأزمة.


 


وأضاف العضايلة، أن تزامن الاجتماع مع يوم البيئة العربي لهذا العام، يُعّد فرصة هامة لإعادة التأكيد على إيماننا بأن التحدي البيئي هو همّ عالمي مشترك يحتاج إلى الالتزام والقناعة بأهمية حماية البيئة للأجيال القادمة وهذا ما يتطلب المواءمة ما بين القيم الأخلاقية والسلوكية والالتزام الطوعي وما بين إنفاذ القوانين والتشريعات.


 


وفي نهاية كلمته، أعرب العضايلة عن شكره وتقديره لجامعة الدول العربية وللأمانة الفنية للمجلس ولكافة الدول والمنظمات العربية والإقليمية والدولية على دعمهم الدائم للمجلس لتنفيذ نشاطاته.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل