لهذه الأسباب يجب شرب الزبادي مع المضادات الحيوية

لهذه الأسباب يجب شرب الزبادي مع المضادات الحيوية

المضادات الحيوية هي أدوية تستعمل للوقاية من عدوى الالتهابات البكتيرية وعلاجها، وتحدث مقاومة المضادات الحيوية عندما تغير البكتيريا نفسها.

إلا أن الاستخدام المفرط لها قد يؤدي إلى التخلص من توازن الجراثيم التي تعيش في الجهاز الهضمي، ما يؤدي إلى اضطراب الجهاز الهضمي والمعاناة من الإسهال.

وبالرغم مما يترتب على تناول المضادات الحيوية من خلل توازن الجراثيم إلا أنه يمكن تعويض ذلك من خلال ما نتناوله.

حيث أكدت دراسة جديدة نشرت في مجلة Nutrients، أن الطعام الذي يحتوي على البروبيوتيك يمكن أن يساعد في الحفاظ على مستويات صحية من ميكروبيوم الأمعاء.

الأمر الذي يساهم بدوره في الحماية من الآثار الجانبية غير المريحة لدواء المضادات الحيوية، بحسب ما ذكره موقع “eatthis”.

وقامت مجموعة من الأطباء والباحثين في مجال التغذية، بإجراء الدراسة على عدد كبير من المشاركين، لمدة 30 يوماً من تناول أي بروبيوتيك، قام الباحثون بإعطاء جرعة من المضاد الحيوي لمدة سبعة أيام (875 جراماً، يتم تناولها مرتين يومياً).

وأوضحت الدراسة، أنه ابتداءً من اليوم الأول من تناول الأموكسيسيلين، تم تقسيم المشاركين إلى مجموعتين لتناول الزبادي:

مجموعة تناولت زبادي “تحكمي”، والأخرى تناولت الزبادي الذي تم استكماله بـ Bifidobacterium animalis subsp. lactis – والتي أشارت دراسة عام 2014 إلى أنها “أكثر الكائنات الحية المجهرية المشقوقة توثيقًا في العالم “.

نتائج الدراسة أفاد الباحثون بأن الزبادي المعزز بالبروبيوتيك كان مرتبطاً بمظهر أكثر ثباتاً للميكروبات بمرور الوقت مقارنة بالمجموعة الآخرى.

كما شهدت مجموعة تناول الزبادي بروبيوتيك انخفاضًا أقل بكثير في مستويات “الأحماض الدهنية الصغيرة” في البراز، وأوضحت الدراسة أن اللبن الزبادي بروبيوتيك ساعد في الحفاظ على التوازن في ميكروبيوتا الأمعاء.

اقرأ أيضا: أطعمة تفقد قيمتها الغذائية عند تعرضها للحرارة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل