سفيرا الفلبين وأمريكا يناقشان فى أربيل قضايا الأمن وحماية فيدرالية العراق


ناقش سفيرا الفلبين وأمريكا مع كبار قادة كردستان، حماية النظام الفيدرالى الاتحادى للعراق وحل الخلافات بين أربيل وبغداد، وقضايا الأمن الدولى ومواجهة داعش.


 


جاء ذلك خلال استقبال الزعيم الكردي مسعود بارزاني، اليوم الثلاثاء، السفير الفلبيني لدى العراق جينيروسو كالونج والوفد المرافق له في أربيل، وتبادلا الآراء بين بارزاني والسفير الفلبيني، حول التهديدات الإرهابية والتطرف وكيفية مكافحة الإرهاب على الصعيد العالمى.


 


وأشاد جينيروسو كالونج بدور الزعيم بارزانى فى النضال ضمن صفوف الحركة التحررية الكردية، مثمنا دور قوات البيشمركة في مكافحة الإرهاب وتقديم الشهداء في الدفاع عن العالم، مؤكدا ضرورة دعمهم.


 


كما استقبل رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، اليوم الثلاثاء، السفير الأمريكي لدى العراق ماثيو تولر، وبحثا آخر التطورات والمستجدات في العراق والمنطقة، وسبل تعزيز العلاقات بين أربيل وواشنطن.


 


وهنأ السفير الأمريكي لدى العراق رئيس الحكومة في كردستان على نجاح عملية انتخابات مجلس النواب العراقي، وجدد تأكيد دعم الولايات المتحدة لعراق اتحادي فيدرالي مستقر ذي سيادة.


 


فيما شكر رئيس الحكومة في كردستان الولايات المتحدة على دعمها، وشدد على ضرورة تشكيل حكومة شاملة تضمن حقوق وتطلعات جميع المكونات العراقية المختلفة وتعمل على حل القضايا العالقة بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية بصورة أساسية وبموجب الدستور.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل