رئيس وزراء فلسطين يؤكد أهمية التصدى لانتهاك المقدسات المسيحية والإسلامية


أكد رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، اليوم الأربعاء، أهمية توحيد الجهود في مواجهة الحرب الإسرائيلية تجاه المقدسات المسيحية والإسلامية خاصة في القدس المحتلة، والتصدي لكافة محاولات تهويد المدينة المقدسة وتغيير الوضع القائم.


 


جاء ذلك خلال استقبال اشتية، في مكتبه بمدينة رام الله، ممثل الفاتيكان الجديد لدى دولة فلسطين أدولفو تيتو يالانا. 


 


ورحب رئيس الوزراء الفلسطيني بالقاصد الرسولي، متمنيًا له التوفيق في مهامه الجديدة، وتقديم كافة التسهيلات لإنجاحها، بما يساهم في تعزيز العلاقات الثنائية ما بين فلسطين والفاتيكان.


 


وأشار اشتية الى أهمية تعزيز الرواية عن فلسطين، في ظل محاولات إسرائيل تزوير الوقائع وتغييرها، إضافة إلى حماية الوجود المسيحي في مواجهة التهجير، وحماية ممتلكات الكنيسة من التسريب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل