دراسة: 90 ألف وفاة بكورونا كان من الممكن تفاديها فى أمريكا حال الحصول على اللقاح


كشفت دراسة جديدة أنه كان من الممكن تفادى نحو 90 ألف وفاة بفيروس كورونا على مدار أربعة أشهر هذا العام فى الولايات المتحدة لو اختار البالغون الأمريكيون الحصول على التطعيم، بعدما أصبح المرض الذى يسببه فيروس كورونا ثانى أكبر مسبب للوفاة بالبلاد.


وبحسب ما ذكرت صحيفة واشنطن بوست، فإن التقديرات القادمة من مركز بيترسون للرعاية الصحية ومؤسسة كايسر للعائلة، يركز على عدد الوفيات من البالغين الأمريكيين منذ يونيو 2021 عندما أصبحت اللقاحات متاحة على نطاق وسع للجمهور، وحتى شهر سبتمبر.


وذهبت الدراسة إلى أن حوالى نصف الوفيات التى كان من الممكن منعها حدثت فى سبتمبر، بسبب انتشار متغير دلتا شديد العدوى وتخفيف قواعد التباعد الاجتماعى وانخفاض معدلات التطعيم بين البالغين الشباب.


وفى هذا الشهر، كان كوفيد 19 السبب الرئيسى للوفاة بين البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و54 عاما، ليتجاوز بذلك أمراض القلب والسرطان.


وتقول واشنطن بوست إن فيروس كورونا يتراجع مجددا فى الولايات المتحدة، إلا أنه لم يصبح بعد تحت السيطرة بحسب ما أكد أبرز خبراء الأوبئة الأمريكيين د. أنتونى فاوتشى. وقد توفى أكثر من 1600 شخص من كوفيد 19 كل يوم فى المتوسط خلال الأسبوع الأول من أكتوبر. وكتب مؤلفو الدراسة يقولون إن أغلب الوفيات كان من الممكن تفاديها.


من ناحية أخرى، سيجتمع اليوم الخميس لجنة استشارية مستقلة بهيئة الغذاء والدواء الأمريكية لتقديم توصياتها بما إذا كانت الجرعة المعززة من لقاح موديرنا آمنة وفعالة.


ويتفق كثير من العلماء على أن الجرعة المعززة مطلوبة لقطاعات من السكان” لكنهم يختلفون حول ما إذا كان ينبغى إتاحة تلك الجرعة المعززة على نطاق أوسع.


 




 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل