حتى بعد الجدل .. الشهابي يطرح حل توافقي لقرار استيراد الاقمشة المصنرة






حتى بعد الجدل .. الشهابي يطرح حل توافقي لقرار استيراد الاقمشة المصنرة

تقدم رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية فارس الشهابي بمبادرة اقتراح جديدة، بعد حالة التشنج والاحتقان التي سببها القرار 790 الأخير والمتعلق بالأقمشة المصنرة والضرورة المستعجلة لإزالة هذا الاحتقان والوصول إلى حلول توافقية توحد الصف الصناعي وترضي جميع الأطراف كما وتضمن حقوق كافة الحلقات الإنتاجية النسيجية.

ويتألف اقتراح رئيس اتحاد غرف الصناعة من: الإبقاء على المادة الأولى من القرار كما هي، وتعديل المادة الثانية عبر حصر الاستيراد للأقمشة المنتجة محلياً عبر الموانئ البحرية أيضاً كما ورد في المادة واحد من القرار ورفع السعر الاسترشادي لكافة أنواع الأقمشة المصنرة المستوردة بموجب المادة واحد أو اثنين من القرار أسوة بدول الجوار وبحد أدنى هو 7 دولارات/ كغ وزيادة مبلغ الدعم النقدي لمصدري الأقمشة والألبسة من 9 بالمئة إلى 15 بالمئة تدفع عبر صندوق دعم المنتج المحلي وتنمية الصادرات .

وبذلك وحسب اقتراح رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية يتحقق وفر الحماية اللازمة لمنتجي الأقمشة المحلية ولكل حلقات الإنتاج المتعلقة بها، ووضعنا العراقيل أمام عمليات تزوير المخصصات التي تتم عبر الاستيراد براً، مضيفاً : استجبنا لمطالب الزملاء في غرفة صناعة دمشق بتوفير كل أنواع الأقمشة المنتجة محلياً وغير المنتجة محلياً من الأسواق المحلية والخارجية وبالمواصفات المطلوبة لكي تستمر صناعة الألبسة بالشكل المطلوب.



قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل